أبوظبي - (وكالات): اعتبر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين أن الأسلحة الروسية الجديدة ليس لها أي نظير في العالم، لكنه شدد على أنه لن يستخدمها لتهديد أحد.

وأضاف بوتين، متحدثاً خلال اجتماع، الثلاثاء، مع كبار قادة الجيش، أنه لا توجد أي دولة أخرى تمتلك أسلحة تفوق سرعتها سرعة الصوت، والليزر، وغيرها من الأسلحة التي صنعها الجيش الروسي، مضيفاً "هذا ليس سبباً لتهديد أي أحد".

وشدد بوتين على أن أنظمة الأسلحة الجديدة مصممة فقط من أجل "ضمان أمننا في ضوء التهديدات المتزايدة"، وتعهد بمواصلة جهود الحد من التسلح، وفق ما نقلت "أسوشيتد برس".

وتدهورت علاقات روسيا مع الغرب إلى أدنى مستوياتها منذ الحرب الباردة بسبب النزاع في أوكرانيا وغيرها من الأزمات.

وفي عام 2018، أعلن بوتين عن مجموعة أسلحة جديدة، من بينها طائرة تفوق سرعتها سرعة الصوت، وطائرات نووية من دون طيار تستطيع الغوص تحت الماء، وصاروخ كروز يعمل بالطاقة النووية.