موزة فريد

قال رئيس مجلس الغرف التجارية السعودية سامي العبيدي، إن التعاون التجاري بين مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية الشقيقتين نموذج متميز ومثال يحتذى في المنطقة.

وأضاف للصحافيين -على هامش المؤتمر الثامن عشر لرجال الأعمال والمستثمرين العرب- أن التعاون الاقتصادي بين المملكتين يواصل النمو، حيث يتمثل ذلك من خلال مجلس الأعمال المشترك، والعلاقة الكبيرة بين الغرف التجارية في البلدين، بالإضافة إلى وجود البلدين الشقيقين تحت مظلة اتحاد الغرف الخليجية إلى جانب الدول الخليجية من أجل إيجاد سوق مشتركة، وتوحيد استهداف الأسواق وتحسين العلاقات مع الدول الأخرى.

وعبر العبيدي عن سعادته بتواجدهم في البحرين التي تحتضن التظاهر العربية الاقتصادية الكبيرة، سواء من خلال استضافتها لاجتماعات مجلس إدارة الاتحاد العربي للمستثمرين العرب، أو تنظيم مؤتمر المستثمرين العرب في نسخته الثامنة عشرة.

وأضاف أن "مشاركة متحدثين من أصحاب الخبرة والثقل الاقتصادي، أثرى جلسات المؤتمر والمحاور التي تؤكد أيضاً على أهمية التكنولوجيا في تطوير النظم الاقتصادية".

ولفت رئيس مجلس الغرف التجارية السعودية، إلى أن المؤتمر، يسلط الضوء على أحد أهم القطاعات التي غيرت كثيراً من النمط السائد في الاقتصاد العالمي.

وأوضح أن اختيار "الثورة الصناعية الرابعة" عنواناً للمؤتمر، له دلالة كبيرة بأن دول الخليج ومن ضمنها البحرين تواكب التغيرات العالمية والمعطيات الجديدة للاقتصاد التي تصاحب الثورة الصناعية الرابعة.

وأكد العبيدي، أن دول الخليج خطت خطوات متسارعة نحو التحول الرقمي في مختلف القطاعات والمجالات، بفضل توجيهات القيادة في دول مجلس التعاون الخليجي الرامية إلى الإسراع في التحول التكنولوجي الرقمنة.