أكد الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة وزير المالية والاقتصاد الوطني مواصلة العمل بجهود حثيثة مع الشركاء لإطلاق صندوق السيولة، تنفيذاً للتكليف المناط بالوزارة من قبل صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، خلال الملتقى الحكومي 2019 بإنشاء صندوق للسيولة بـ100 مليون دينار بهدف إعادة هيكلة الالتزامات المالية للشركات.

جاء ذلك لدى لقائه بعدد من مسؤولي الجهات ذات العلاقة بعملية إطلاق الصندوق، حيث ضم اللقاء كلاً من الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة رئيس مجلس إدارة صندوق العمل "تمكين"، فاروق المؤيد رئيس مجلس إدارة بنك البحرين الوطني، ومراد علي مراد رئيس مجلس إدارة بنك البحرين والكويت، د.عصام فخرو رئيس مجلس إدارة بنك البحرين الإسلامي، وسانجيف بول الرئيس التنفيذي لبنك البحرين للتنمية، وعدد من المسؤولين.

وتم خلال اللقاء متابعة آخر المستجدات والتطورات المختصة بآليات العمل وإجراءات البدء في تفعيل صندوق السيولة والإجراءات المنظمة له.

كما جرى خلال اللقاء مناقشة الموضوعات المتعلقة بالفترة الزمنية لبدء العمل بالصندوق، والمقترحات التي من شأنها أن تمّكن شركات ومؤسسات القطاع الخاص من الاستفادة من الصندوق عن طريق الحصول على التمويل اللازم لإعادة هيكلة التزاماتها المالية، تحقيقاً لأهداف الصندوق المرجوة، ودعماً للتنمية الاقتصادية في مملكة البحرين.