أكد وزير المالية والاقتصاد الوطني الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة أن البحرين ماضية قدماً في مجال تنمية الاقتصاد الوطني وتنويعه من خلال المبادرات والبرامج والتسهيلات المتعددة التي تقدمها، بما يعزز استمرار استقطاب المملكة لرؤوس الأموال للاستثمار في كافة القطاعات ويؤكد الثقة التي تحظى بها البيئة الاستثمارية للمملكة.

ولفت الوزير إلى الأثر الإيجابي والإسهام الفعال للقاءات والفعاليات المنبثقة من قطاع المال والأعمال، مشيداً بدورها الحيوي في دعم مساعي التنمية والتطوير من خلال خلق فرص الاستثمار والمشاريع والشراكات الجديدة التي تسهم في رفد المنجزات الوطنية بما يحقق أهداف المسيرة التنموية الشاملة بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى.

وحضر الوزير افتتاح أعمال مؤتمر إنفستكورب للمستثمرين 2019 الذي أقيم برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، والذي بدأ فعالياته الأربعاء في فندق فورسيزونز.

وأشار الوزير إلى أن رعاية صاحب السمو الملكي ولي العهد للمؤتمر تؤكد ما يوليه سموه من اهتمام بالبيئة الاستثمارية وكل ما يسهم في تشجيعها، إذ تشكل هذه اللقاءات في إطاراتها المختلفة نافذة للمشاركين من مختلف دول العالم للاطلاع على قطاع المال والأعمال في البحرين، والتعرف على ما يقدمه من فرص استثمارية متميزة ضمن منظومة مقومات وتسهيلات متطورة تضمن لهذا القطاع استقراره ونموه.

وتمنى الوزير للمشاركين والقائمين على مؤتمر المستثمرين 2019 كل التوفيق في طرح مرئيات الاستثمار الحديثة ضمن أهداف المؤتمر والوصول إلى النتائج المرجوة منه.