ياسمين العقيدات

أعلنت مجوهرات "لافاليير" لأصحابها دوللي فخرالدين وكندة لطفي والقادمة من لبنان للمشاركة في معرض الجواهر العربية 2019، أنها تدرس الدخول في السوق البحرينية والتواجد في البحرين، كأول فرع للمجهورات خارج لبنان، مؤكدة أن الإقبال على المعرض في أول يومين له كان مبهراً.

وأضافت في مقابلة لـ"الوطن"، أن هذه هي مشاركتهم الأولى في المعرض، وهو أحد أكبر المعارض في الشرق الأوسط، ومن أهمها، كما أن الإقبال في هذا المعرض كبير وغير متوقع.

وأشارت إلى أن مجوهرات ديمة، تميزت هذا العام كون النجمة اللبنانية إليسا، هي سفيرة هذه المجوهرات، حيث تم إطلاق مجموعة "never give up" الخاصة بها، والمستوحاة من قصة تغلبها على سرطان الثدي، وانتصارها عليه، ليكون دافعاً للمرأة العربية.

وقالت: "لدينا العديد من الزبائن البحرينيين، وهذه خطوة أولى للمشاركة في المعارض القادمة، حاولنا الاشتراك في النسخة السابقة من المعرض، ولكن بسبب حجز كل المساحات لم نجد مساحة، ونتطلع لمشاركة إيجابية".

وبيّنت أن مجوهرات "لافاليير"، تدرس افتتاح فرع لها بالبحرين، بالتعاون مع إحدى المستثمرات البحرينيات، حيث يعتبر معرض الجواهر العربية في البحرين فرصة لدراسة السوق البحريني، وإمكانية الدخول فيه.

وأكدت أن سوق الذهب والمجوهرات في البحرين مزدهر، والإقبال عليه كثيف من الجميع، مشددة على أن المعرض فاق التوقعات منذ أول يومين له، مشيرة إلى أنها تشارك في العديد من المعارض في الشرق الأوسط والعالم.

وقالت إن تخصص "لافاليير" هو في الألماس، حيث لهم لمساتهم الخاصة، فيما تراوحت أسعار القطع المعروضة بين الـ 1000 دولار، والـ 100 ألف دولار، ولدينا العديد من القطع المميزة والنادرة.

وتابعت: "ما يميز عملنا هو لأننا نتعامل مع التصاميم التقليدية، والتصاميم الحديثة العصرية، لدينا تشكيلة واسعة من كافة التصاميم لكل الأذواق، ونحن نسعى لأرضاء زبائننا من مختلف الجنسيات".

وأكدت أن الألماس الذي يستوردونه من بلجيكا، من المصدر مباشرة، كونه المصدر الموثوق، ولا يتم استيراد أي قطع الماسية في ديمة للمجوهرات من أي مصدر آخر.

وقالت: "نحن نطلق مجموعات كل عام، وسنعمل خلال الفترة القادمة على إطلاق مسميات لكل مجوهراتنا ومجموعاتنا، وهي خطوة مستقبلية نعمل عليها الآن، ولا نية لنا لدخول سوق الذهب، فنحن مختصون بالالماس فقط".

وتابعت: "نستورد أحياناً من إيطاليا بعض أنواع الذهب لتركيب الألماسات عليه، كون الذهب الإيطالي موثوق ولديه تصاميم مميزة، فضلاً عن كونه

وأكدت أن السوق البحريني يفضل التصاميم الكلاسيكية أكثر من غيرها، مبينة أن المرأة الخليجية أنيقة وصاحبة ذوق رفيع.

وزادت :"بدأنا نعرف ذوق السيدة الخليجية، ونرى منذ 7 أعوام انفتاحاً من المرأة الخليجية على التصاميم العصرية، والتصاميم العالمية، ولديها انفتاح على كافة أنواع التصاميم وليست الكلاسيكية فقط، فالذوق الخليجي تغير، وأصبح أكثر انفتاحاً".