تنظم جمعية الريادة الشبابية وبشراكة استراتيجية مع صندوق العمل "تمكين" "الملتقى الشبابي الاقتصادي الثالث 2019" السبت 30 نوفمبر.

ويهدف الملتقى إلى خلق حوار بين الشباب البحريني وصناع القرار الاقتصادي ونشر الوعي والثقافة بالاقتصاد الرقمي، وتشجيع الشباب للمساهمة في الاقتصاد الوطني تماشياً مع الرؤية الوطنية، ومناقشة العقبات التي تواجه الشباب ومنحهم فرصة المشاركة في رسم الحلول الاقتصادية المناسبة، بالإضافة إلى خلق شبكة تواصل ما بين الخبراء الاقتصاديين والمختصين والشباب.

ويتضمن الملتقى ثلاث جلسات حوارية، تتناول الجلسة الاولى "الاقتصاد الرقمي والذكاء الاصطناعي، من أين نبدأ؟"، ويشارك فيها كل من أمين التاجر المدير التنفيذي لشركة "Infiniteware "، والدكتورة فاطمة السبيعي محلل بإدارة الدراسات والبحوث بمركز البحرين للدراسات الاستراتيجية والدولية والطاقة، ونزار معروف المدير العام المساعد لتطوير الأعمال والتسويق بشركة "بنفت"، ومشعل الحلو رئيس جمعية التكنولوجيا والأعمال. وتركز الجلسة على التعريف بمصطلحات الاقتصاد الرقمي والذكاء الاصطناعي وأدوار الجهات التشريعية والتنفيذية والقطاع الخاص للارتقاء بالاقتصاد الرقمي والذكاء الاصطناعي في مملكة البحرين.

وتناقش الجلسة الثانية "بيئة الاختراع والابتكار والبحث العلمي"، ويشارك فيها البروفيسور رياض حمزة رئيس جامعة البحرين، والدكتور عبدالله السادة نائب الرئيس التنفيذي بغرفة تجارة وصناعة البحرين، والدكتور رائد شمس المدير العام لمعهد الإدارة العامة "بيبا"، وامينة الحواج مديرة مركز الإبداع بشركة بابكو. وتناقش الجلسة مقومات بيئة الاختراع والابتكار والبحث العلمي في مملكة البحرين وعوائد الاهتمام بالاختراع والابتكار والبحث العلمي على الاقتصاد الوطني، وسبل تشجيع الاختراع والابتكار والبحث العلمي في مملكة البحرين.

فيما تستعرض الجلسة الثالثة "مجالات الاقتصاد المستدام"، ويشارك فيها كل من السيد جمال فخرو شريك "كي بي إم جي" فخرو البحرين، والدكتور عمر العبيدلي مدير إدارة الدراسات والبحوث بمركز البحرين للدراسات الاستراتيجية والدولية والطاقة، والسيد عفيف برهومي ممثل عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي. وتبحث الجلسة الوضع الحالي للاقتصاد المستدام في مملكة البحرين وممكناته وأساليب تطويره للمساهمة بشكل فعال في الاقتصاد الوطني.

ويشارك في الملتقى عدد من الاقتصاديين وممثلين عن المؤسسات الاقتصادية والمالية والتجارية في المملكة، كما يستهدف الملتقى طلاب الجامعات ورواد الأعمال وأعضاء الجمعيات المھنیة وصناع القرار ومجموعة من الإعلاميين، بالإضافة إلى عدد من الموظفين في القطاع الحكومي والخاص، وعدد من النشطاء والمهتمين.