لندن - محمد حسن

يسعى مانشستر سيتي الإنجليزي إلى حسم صدارة المجموعة الثالثة من دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا وذلك عندما يستضيف شاختار دونتسك الأوكراني على ملعب الاتحاد.

السيتي يمتلك 10 نقاط جمعها من 4 مباريات آخرها كان تعادله أمام أتالانتا الإيطالي ليتأجل حسم الصدارة "المتوقعة" إلى الجولة الخامسة أمام الفريق الأوكراني الذي هزمه نادي الشمال الإنجليزي على ملعبه بثلاثية نظيفة.

فريق بيب جوارديولا كان قد انتعش بفضل انتصاره على تشيلسي بهدفين لهدف وتأكيد كونه الفريق الوحيد المؤهل لمنافسة ليفربول على صدارة البريميرليغ.

الفريقان كانا قد سبق وأنا تواجها في نفس الدور من العام الماضي ففاز السيتي في مانشستر بستة أهداف نظيفة في واحدة من المباريات التي تؤكد قوة الفريق السماوي على ملعبه وهو الذي فاز في آخر 6 مباريات وسط جماهيره مسجلاً 26 هدفاً بينما تلقت شباكه 5 أهداف.

في مباراة أخرى ربما تكون أكثر أهمية، يريد أتالانتا تحقيق أول فوز له في تاريخه بدور المجموعات من دوري الأبطال عندما يستقبل منافسه الكرواتي دينامو زغرب الذي هزمه في الجولة الأولى برباعية نظيفة في مفاجأة كبيرة كانت حجر الزاوية لسيناريو كابوسي للطليان بتلك المجموعة.

ورغم حصده لنقطة وحيدة حتى الآن إلا أنه بمعجزة ما يمتلك أتالانتا فرصة لبلوغ الدور التالي في حالة فوزه في مباراتيه المتبقيتين أمام دينامو وشاختار بأوكرانيا شريطة أن يقوم مانشستر سيتي بدوره بعدم الخسارة أمام كلا الفريقين.

أتالانتا يصطدم بحقيقة أنه لم يسبق له وأن هزم دينامو فخسر في مرة وتعادل في مرتين إلا أن الكروات كذلك لديهم حقيقة سلبية خارج ديارهم بدور المجموعات، ففي 14 مباراة خاضوها خارج كرواتيا تعادلوا في واحدة وخسروا في 13 مباراة كاملة.