نشرت الشرطة بولاية فلوريدا فيديو، لامرأة تبلغ من العمر 21 عاما، تغادر حانة مع صديقة عمرها 51 عاما، قبل ساعات من اكتشاف جريمة تقشعر لها الأبدان.

وشوهدت دانييلا تاباريس مايا تغادر إحدى الحانات في كوكونت كريك بولاية فلوريدا، برفقة إيفون سيرانو في الساعة 1.30 صباحًا يوم السبت، وفي الساعة 5:55 عثر على جثة مايا في طريق قريب، معلقة من سيارة، ورصاصة في رأسها.

وبعد ذلك بقليل اتصلت سيرانو بالشرطة قائلة إن هناك "امرأة ميتة" أمام منزلها الواقع في كورال سبرينغز، وقد أخبرت الضابط في البداية أنها لا تعرف دانييلا تاباريس مايا، ثم عدلت أقوالها لاحقا قائلة إنها تعرفها قبل أن توجه لها الشرطة تهمة القتل.

واكتشفت الشرطة جثة مايا في حالة مخيفة، إذ كانت قدم واحدة لها معلقة في الباب المفتوح للسيارة وهي مستلقية على ظهرها مصابة بطلق ناري في جبهتها، وفق ما نشر موقع "ديلي ميل".

وبعد ظهر اليوم ذاته، أصدرت إدارة شرطة كورال سبرينغز التي تحقق في جريمة القتل شريط فيديو مدته 30 ثانية من حانة وورلد أوف بير في كوكونت كريك، تظهر فيه مايا وهي تغادر المكان مع سيرانو في طريقها على ما يبدو لتوصيلها إلى المنزل وذلك في الساعة 1:30 صباحا.

ويُظهر التسجيل الصامت، سيرانو مرتدية بنطال جينز وقميص أبيض، وهي تبتسم وتحيي أحدهم فيما تقف مايا خلفها، وظهرها إلى الكاميرا.