موزة فريد

كشف الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل أسامة العبسي عن إصدار ما يصل إلى 29 ألف تصريح عمل مرن خلال عامين ونصف تقريباً منذ تدشينه في يوليو العام 2017، مبيناً أنهم أصبحوا عمالاً قانونيين ما ساهم في الحد من المخالفات القانونية.

ولفت العبسي في تصريح للصحافيين -على هامش حفل عشاء الشبكات التجارية الذي نظمته الجمعية البحرينية الهندية- إلى أن الإحصائيات منذ 2017، أثبتت أن كل ترخيص يتم منحه لعامل الفيزا المرنة يتراجع مقابله واحد من العمالة المخالفة.

ونوه الرئيس التنفيذي للهيئة، إلى أن غالبية المؤسسات ذات الحجم الصغير تبدأ بتغيير طريقة التعامل، حيث إن استقطاب العامل البحريني ليس لنوع القطاع ولكن لحجم المؤسسة التي تكون الصغيرة.

وقال العبسي: "عندما يصبح الموظف من ضمن المؤسسة صغيرة الحجم يخرج من قوائم الباحثين عن العمل ويعمل كموظف قد يكون شاقاً بالنسبة إليه أو لا يستلم الراتب في الوقت المحدد كون المؤسسة جديدة النشأة أو صغيرة الحجم ما يؤكد أهمية ارتباط الموضوع بالحجم أكثر من أي أمر آخر".

وحول العدد المتبقي ضمن "الفري فيزا"، أكد أن عدد العمالة المخالفة كان حوالي 82 ألف عامل في منتصف الخمسينات وانخفضت تقريباً نفس المقدار.

وكان العبسي، قال سابقاً، إن هدف تصريح العمل المرن هو القضاء على العمالة المخالفة، مضيفاً أن عدد العمالة المخالفة كان أكثر من 80 ألف عامل مخالف ووصل إلى 62 ألفاً، منهم 59 ألف عامل ألغى صاحب العمل تصاريح عملهم أثناء سريانها بما يشكل 95.5% من العمالة المخالفة.