ريانة النهام

يشهد جسر الملك فهد الذي يربط البحرين بالسعودية ازدحاماً مرورياً كبيراً، ولم تعد الازدحامات تقتصر على المناسبات وعطلة نهاية الأسبوع بل صارت ظاهرة تتكرر كل يوم، وسط مطالبات الجهات المختصة باتخاذ التدابير اللازمة لتسهيل الحركة المرورية. وأكد الخبير الاقتصادي أكبر جعفري أن ظاهرة الازدحام التي يشهدها جسر الملك فهد تعد مؤشراً سلبياً، وتنعكس سلباً على النمو الاقتصادي للبلاد، موضحاً أن الشروط الثلاثة الواجب توافرها لنمو الاقتصاد هي المواصلات والاتصالات والطاقة.

وقال جعفري إن "الازدحامات على الجسر تتسبب في تأخير كثير من التحركات التجارية. اليوم نحن لا نتحدث فقط عن الازدحام خلال عطلة نهاية الأسبوع الناتج من زيادة عدد السواح فمن الممكن تدراك الأمر، لكن اليوم أصبح لدينا تكدس في المواد مثل المواد الغذائية، حيث تفسد بعض المواد قبل وصولها إلى الموقع، كما أن المواد المصنعة يوجد فيها قيمة مضافة وهي التي تحدد الأرباح وكلما تأخرنا في توصيل المواد قلت الأرباح وربما تصل إلى هامش الخسارة في بعض الأوقات".

وأكد جعفري أهمية تعامل دول الخليج دون حواجز لتصبح كدولة واحد، مضيفاً "نتمنى أن تزال الحواجز ليصبح من يقدم من الدمام إلى البحرين، يكون كأنه قادم من مدينة إلى أخرى وليس من دولة إلى أخرى، أما المسائل القانونية والأمنية فيمكن تطبيقها بشكل مطور من خلال التعامل مع التكنولوجيا".

وبين جعفري أن مجموعة من دول الاتحاد الأوروبي أزالت الحدود بين بعضها البعض لكنها مازالت دولاً مستقلة، إضافة إلى الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك حيث استخدمتا نظام العينات العشوائية وهو نظام يعمل على اختيار الأفراد والسيارات التي يجب أن يتم تفتيشها.

وبين جعفري أن آلية العمل في البحرين تسير إلى حد ما بشكل بطيء جداً، ورأى أن الحل يكمن في المضي قدماً والانفتاح على العالم، من أجل تحقيق التكامل الاقتصادي الذي يرتفع من خلال إزالة الحواجز بين الدول.

فيما قال الناشط الاجتماعي أسامة الشاعر إن "الظاهره ليست وليدة اللحظة، فالازدحامات التي يشهدها جسر الملك فهد ظاهرة ممتدة، تؤثر بشكل سلبي على عزوف السواح عن السفر إلى البحرين"، لافتاً إلى أهمية أن توضع الزيادة السكانية في الاعتبار.

ودعا الشاعر الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة لتسهيل الحركة المرورية على الجسر مثل فتح مزيد من المنافذ أو من خلال توسعة الطرق وممرات العبور في سبيل تيسير الحركة، لئلا يؤثر الازدحام بشكل سلبي على السياحة والاقتصاد في البحرين.

ورأت المواطنة سارة الكبيسي أن استمرار الازدحامات المرورية على جسر الملك فهد يدفع البحرينيين إلى العزوف عن استخدام الجسر لعدم التعرض للازدحامات المرورية التي تهدر كثيراً من الوقت، كما يدفع الخليجيين إلى العزوف عن السفر إلى البحرين، ما يؤثر على حركة السياحة وركود قطاع الفنادق.