* عون: المرحلة المقبلة ستشهد ما يرضي اللبنانيين

دبي - (العربية نت): أكد الرئيس اللبناني، ميشال عون، الاثنين، أن "المرحلة المقبلة ستشهد ما يرضي جميع اللبنانيين"، فيما تشهد طرابلس وعكار، الاثنين، حركة قطع لعدد من الطرقات وإقفال مرافق حيوية، تلبية لدعوة العصيان المدني التي وجهتها مجموعة من الحراك في الشمال.

واستقبل عون، وفد نقابة المحامين، في بيروت، مؤكدا أن "الحراك أتى يزيل الكثير من الخطوط الحمراء وستشهدون في المرحلة المقبلة ما يرضيكم ويرضي جميع اللبنانيين".

وعن مكافحة الفساد قال عون: "لا نصطدم فقط بالفاسدين الموجودين في الحكم او الذين كانوا فيه، بل بحماية المجتمع لهم".

وأشار الرئيس اللبناني إلى ضرورة "محاكمة من يقوم بالترويج السيئ للعملة الوطنية وفقاً للقوانين".

وطالب عون بتعديل بعض القوانين القضائية، مشيراً إلى "وجود بعض المشاكل في القوانين التي تؤدي إلى تأخير مسار الدعاوى، وهو ما يستلزم تعديلها".

هذا وبدأ المحتجون في لبنان بقطع طرق، الاثنين، بعد دعوة منظمي الحراك الشعبي في ساحة النور بمدينة طرابلس اللبنانية إلى إضراب عام "بغية التصعيد".

وقالت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام إن محتجين يقطعون الطريق بشكل كامل عند مستديرة العبدة، ما تسبب في شلّ حركة السير من عكار إلى المنية وطرابلس شمال لبنان.

وتشهد طرابلس وعكار، الاثنين، حركة قطع لعدد من الطرقات وإقفال مرافق حيوية، تلبية لدعوة العصيان المدني التي وجهتها مجموعة من الحراك في الشمال.

والأحد، أفادت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام بأن قوات مكافحة الشغب فصلت بين متظاهرين مؤيدين للرئيس اللبناني، عون، وبين محتجين من "حزب سبعة" والحراك المدني على طريق القصر الجمهوري.