مأساة شهدتها قرية روسية، ولا يعرف حجم المعاناة فيها إلا الرجل الضحية، ابن القرية الفقير، الذي داهم منزله دب بني جائع.

فقد اقتحم دب بني منزلاً في قرية فيتيمسكي بمنطقة إيركوتسك بمقاطعة مامسك تشويسكي الروسية والتهم مالك المنزل سيرجي فادييف، ولم يتبقَّ منه سوى ذراع وساق.

ويبدو أن الدب كان ينوي العودة إلى المنزل، إذ بعد أن التهم الرجل، قام بتغطية ذراع الرجل، البالغ من العمر 66 عاماً، وساقه ببطانية، بحسب ما ذكرت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية.

ووفقاً للأنباء، فإن الدب المتوحش فشل في الدخول في فترة السبات لفصل الشتاء البارد، الأمر الذي دفعه إلى البحث عن الطعام في القرية، فتمكن من فادييف والتهمه.

ولم يكتفِ الدب بذلك، فقد قتل كلب فادييف، الذي كان يعمل سائقاً لسيارة إطفاء في وحدة الإطفاء بالقرية، وفقاً لما ذكره السكان المحليون، الذي قالوا إن فادييف كان يعيش بمفرده في منزل من طابقين.

وأشار السكان إلى آثار مخالب الدب شوهدت خارج منزله فادييف، وأن الدب اقتحم المنزل بعد أن حطم النافذة، حيث كانت درجات الحرارة منخفضة وبلغت تلك الليلة حوالي 45 درجة مئوية تحت الصفر.

وقالت الجارة ألكسندرا ساننيكوفا إن "الدب اقتحم المنزل ليلاً، بعد كسر نافذة وأكل ذراعه وساقه وجميع الأعضاء الداخلية"، مشيرة إلى أنه "تم وضع القرية في حالة طوارئ، ومنع جميع سكانها من الخروج من منازلهم".

وعثرت الشرطة على ما تبقى من جثة فادييف بعد أن فشل في الرد على هاتفه، وفي وقت لاحق عثر على جثة الدب، البالغ وزنه أكثر من 100 كيلوغرام.