الدوحة - أحمد مهدي: (تصوير: سيد علي شبر)

احتفلت جماهير البحرين الخميس احتفالاً كبيراً ببلوغ منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم نهائي كأس الخليج العربي (خليجي24)، بعد تخطيه منتخب العراق بركلات الترجيح المثيرة 5/3 في مباراة نصف النهائي على استاد عبدالله بن خليفة بالدوحة. وكان الوقتان الأصلي والإضافي انتهيا بالتعادل الإيجابي 2/2.

وهي المرة الأولى التي يصل فيها منتخبنا الوطني إلى المباراة النهائية في كأس الخليج.

وسجل منتخبنا أداء قوياً في المباراة وتمكن من تحقيق العودة في المجريات رغم تأخره في النتيجة مرتين.

وكانت فرحة المنتخب كبيرة مع الجماهير التي ساندته في الدوحة بعد مباراة كانت مثيرة في تفاصيلها.

وشهدت المباراة حضور ومتابعة رئيس مجلس إدارة الاتحاد البحريني لكرة القدم الشيخ علي بن خليفة بن أحمد آل خليفة، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة. وستقام المباراة النهائية الأحد المقبل.

تشكيلة منتخبنا

بدأ المدرب البرتغالي لمنتخبنا الوطني هيليو سوزا المباراة بتشكيلة مكونة من الحارس سيد شبر علوي، واللاعبين: محمد عادل، أحمد بوغمار، عبدالله الهزاع، راشد الحوطي، محمد الحردان، محمد عبدالوهاب، سيد ضياء سعيد، محمد مرهون، عبدالوهاب المالود، تياغو أقوستو.

الشوط الأول

وجاء الشوط الأول متوسط المستوى بين الطرفين، وسريعاً في مجرياته.

وتمكن منتخب العراق من تسجيل هدف مبكر، بعدما حصل على ركلة ثابتة نفذها اللاعب علاء عبدالزهرة وارتدت من حارس منتخبنا سيد شبر علوي، ليتابعها اللاعب المتقدم إبراهيم بايش بيساره في شباك الأحمر عند الدقيقة 6.

وتمكن منتخبنا الوطني من الرد سريعاً وتسجيل هدف التعادل بعد جملة رائعة بدأت من ركلة ركنية لعب محمد مرهون كرتها قصيرة لعبدالوهاب المالود الذي لعب كرة عرضية متقنة تابعها عبدالله الهزاع برأسه في مرمى الحارس جلال حسن عند الدقيقة 14.

وسجل منتخب العراق الهدف الثاني بعد كرة أمامية واجه بها مهند علي المرمى ولعب كرة ساقطة من فوق حارس منتخبنا عند الدقيقة 18.

ودخلت المباراة في أوقات هدوء مع محاولات متكررة لمنتخبنا الوطني لاختراق الدفاع العراقي، قبل أن يتمكن منتخبنا الوطني من إدراك هدف التعادل عبر اللاعب محمد مرهون في الدقيقة (45+2) إثر تسلمه كرة ثابتة طولية أمامية لعبها باتقان المدافع أحمد بوغمار، لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل طرف.

الشوط الثاني

وفي بداية الشوط الثاني، كاد منتخبنا الوطني يسجل هدف التقدم بعدما لعب محمد عبدالوهاب ركلة ثابتة أنقذ كرتها حارس العراق (47).

وأجرى مدرب منتخبنا الوطني هيليو سوزا التبديل الأول بدخول جاسم الشيخ مكان محمد عبدالوهاب (64).

وتوغل محمد مرهون يساراً ودخل منطقة جزاء العراق وسدد كرة في الشباك الجانبية من الخارج (67).

وسدد لاعب العراق مهند علي كرة قوية فوق المرمى (73).

وأجرى منتخبنا التبديل الثاني بدخول علي مدن مكان سيد ضياء سعيد (82).

واستمرت حالة التعادل السلبي بين المنتخبين في ظل انعدام الفرص المحققة للتهديف، في حين استنفذ منتخبنا تبديلاته عند الدقيقة 90 عبر تبديل اضطراري دخل فيه سيد مهدي باقر مكان أحمد بوغمار.

ورغم احتساب الحكم 4 دقائق بديلة للوقت الضائع، تواصل التعادل بين الطرفين؛ ليلجأ المنتخبان إلى الأشواط الإضافية.

الشوط الإضافي الأول

حاول تياغو التسجيل بتوغله يميناً وتسديده كرة مرت جوار الحارس (2).

وسدد العراقي إبراهيم بايش كرة قرب المرمى أمسكها حارس منتخبنا سيد شبر علوي (3).

وسدد العراقي شريف عبدالكاظم كرة فوق المرمى (8).

وفوت لاعب منتخبنا محمد مرهون فرصة التقدم بعد أن سدد كرة أبعدها حارس العراق مانعاً هدفاً محققاً (12).

الشوط الإضافي الثاني

دخل لاعب منتخبنا كميل الأسود مكان عبدالوهاب المالود مع بداية الشوط.

ولم تشهد الدقائق التالية أي جديد يذكر؛ لتنتهي المباراة بالتعادل ويلجأ الفريقان لركلات الترجيح.

وأدار المباراة الحكم الياباني ساتو رياجي، وعاونه مواطناه ياجي أكاني ونونورا اوساميو، الحكم الرابع العماني أحمد الكاف.

سوزا: فخور باللاعبين

هنأ المدرب البرتغالي لمنتخبنا الوطني هيليو سوزا اللاعبين بمناسبة التأهل إلى المباراة النهائية.

وقال سوزا في مؤتمر صحافي أعقب المباراة إن اللقاء كان ممتعاً بين الطرفين، مشيرا إلى أن المنتخب أظهر جودة وقوة أمام العراق. وبين أن المنتخب قام بعمل كبير في حال الاستحواذ، موضحاً أن "الجميع أظهر كفاءة العمل الذي قمنا به الفترة الماضية".

وعبر سوزا عن فخره بلاعبي المنتخب الذين يقدمون مستويات إيجابية، مشيرا إلى أن التحضير الجيد هو أسباب المستوى التصاعدي للمنتخب في البطولة. وأكد أن المنتخب واجه عدداً من التحديات أبرزها قلة المباريات على المستوى المحلي، موضحا أن لاعبي منتخبنا يمتلكون الجودة والكفاءة الكافيتين.

وبين سوزا أن المنتخب لديه 23 لاعباً جاهزاً لخوض أي مباراة، مشيراً إلى ثقته بالجميع، خصوصاً مع ما يظهرونه من تميز في التدريبات والمباريات.