وقع رئيس المجلس الأعلى للصحة الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة مع Noh, Hongin نائب وزير الصحة والرعاية الاجتماعية وPark,Woo-sung المدير الطبي بمستشفى دانكوك الجامعي بجمهورية كوريا الجنوبية، الخميس، مذكرة تفاهم في المجال الصحي والتدريب وتبادل الخبرات، بحضور العقيد بروفيسور هشام يوسف علي، استشاري الأنف والأذن والحنجرة، ود.هاني فارس مدير المستشفى والكادر الإداري والطبي بالمستشفى والوفد المرافق بجمهورية كوريا الجنوبية.

ورحب الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة بالوفد الكوري الذي يزور المملكة حالياً للمشاركة في أعمال المؤتمر السنوي للشبكة الدولية للتعليم المشترك للتغطية الصحية الشامل (JLN)، الذي تحتضنه البحرين، حيث تم تقديم إيجاز عن الخدمات الطبية التي يقدمها مستشفى الملك حمد الجامعي ومركز البحرين للأورام.

وزار الوفد الكوري بعض أقسام المستشفى والمركز، وجرى استعراض نظام المعلومات الصحية الإلكترونية HOPE ، وهو منظومة طبية متطورة تحقق التكامل والفاعلية بين الخدمات المقدمة بين كافة الأقسام الطبية والصيدلية والمختبرات من خلال نظام المعلومات الصحية الإلكترونية، وهو نظام متقدم جداً بدأ به مستشفى الملك حمد الجامعي ومركز البحرين للاورام بهدف أن يكون لكل بحريني ملف طبي واحد في البحرين كلها يشمل على التاريخ الصحي للمريض ويتميز بسهولة الاستعمال.

واطلع الوفد على نظام الصيدلية الآلية الذكية ذات القدرات والمستويات العالية عالمياً، الذي تم تدشينه مؤخراً في المستشفى. كما زار قسم طب الطوارئ. وقدم د.فراس أبو زينة رئيس قسم الطوارئ شرحاً مفصلاً عما يحتويه القسم من عدد الأسرة وعن نظام التصنيف الطبي المعمول به، وعلى وحدة العلاج بالأكسجين بالمستشفى، حيث يحتوي القسم ست غرف فردية للعلاج وغرفة متعددة الأشخاص لمعالجة 12 شخصاً في نفس الجلسة وفق أعلى معايير الجودة التي يتم استخدامها في علاج كثير من الأمراض وخاصة مرضى التوحد، وجروح وتقرحات القدم السكرية.

وأبدى الوفد الكوري إعجابه بما يقدمه مستشفى الملك حمد الجامعي ومركز البحرين للأورام من خدمات طبية متميزة وتوفر الأجهزة الحديثة والمتطورة عالمياً.