أعلن رئيس منتدى الأعمال البحريني البريطاني خالد الزياني أن المنتدى سيحتفل في 2020 بمرور 25 عاماً على تشكيله عبر عدد من الفعاليات و الأنشطة خلال العام، مشيراً إلى أن السنة الجديدة ستبدأ بضيوف ومتحدثين مميزين مع السفير البريطاني رودي دراموند في غداء تعارفي 21 يناير المقبل، ثم فعالية مع وزير المواصلات والاتصالات كمال بن أحمد 18 فبراير 2020.

ونظم المنتدى مؤخراً اجتماعه السنوي لأعضائه وضيوفهم بحضور نائب السفير البريطاني في البحرين ستيوارت سامرز و أكثر من 150 عضواً من أعضاء المنتدى.

وألقى رئيس المنتدى خالد الزياني كلمة نهاية العام لأعضاء المنتدى، مشيداً بالفعاليات والأنشطة الناجحة التي نظمها المنتدى خلال العام. وأكد أهمية المنتدى في دعم فرص الأعمال في المملكة وتقديم منصة للتعارف المهني بين أعضاء المنتدى و ضيوفهم من البحرين والمملكة المتحدة.

وقال الزياني إن "الدعم النوعي للمصالح الاقتصادية للبحرين والمملكة المتحدة في خضم بيئة متميزة للأعمال يقع في قلب مهمة منتدى الأعمال البحريني البريطاني. لدينا علاقة عمل مميزة مع السفارة البريطانية وفرق الاستثمار والتجارة من أجل تحقيق هذه المهمة. أرغب في هذه السانحة أن أتقدم بجزيل الامتنان والشكر لرودي دراموند والفريق العامل بالسفارة البريطانية".

وشارك الزياني أعضاء وضيوف المنتدى خطط العمل لبداية العام الجديد، مؤكداً أن المنتدى سيواصل عرض ومناقشة المواضيع الرئيسة في مجالات الاستثمار والأعمال في البحرين.

وشكر الزياني رعاة المنتدى يورو موتورز و آر إس أي والاتحاد للطيران ومجموعة أوك القابضة ومكتب تشارلز راسل سبيتشليس ويوكو للعلاقات العامة وستريت لايت للإعلام و جلف براندز انترناشونال لدعمهم المتواصل طوال العام.