افتتحت وزيرة الصحة فائقة الصالح مؤتمر البحرين لمكافحة ومنع العدوى، الجمعة، في فندق كراون بلازا. ويناقش المؤتمر أهم أحدث المستجدات العلمية في مجال مكافحة العدوى بمشاركة عدد من الخبراء والمتحدثين من منظمة الصحة العالمية ودول مجلس التعاون الخليجي والبحرين، بتنظيم وتعاون مع مؤسسة أديوكيشن بلاس.

وقالت وزيرة الصحة إن هذا المحفل العلمي يتزامن انعقاده مع بدء احتفالات البحرين بالعيد الوطني المجيد وذكرى تولي جلالة الملك المفدى مقاليد الحكم في البلاد مع ما تشهده المملكة من نهضة علمية وتطور في كافة المجالات لا سيما فيما يخص الخدمات الصحية والرعاية الطبية المقدمة للمواطنين والمقيمين على حد سواء.

وأكدت الوزيرة أن الخدمات الصحية حظيت باهتمام بالغ وأولوية قصوى ضمن الخطط التنموية للحكومة، حيث شهدت الخدمات الصحية قفزة نوعية كماً وكيفاً في مجال جودة الخدمات على كافة المستويات الوقائية والتشخيصية والعلاجية.

وقالت الوزيرة إن التوسع النوعي في الخدمات الصحية واكبه اهتمام بالكادر الطبي والصحي وتطوير لجودة الخدمات والالتزام بسلامة المرضى حيث وضعت العديد من الخطط والبرامج في مقدمتها مشاريع وبرامج مكافحة العدوى، إلى جانب دعم ومساندة البحوث والدراسات العلمية لاكتشاف طرق تشخيصية وعلاجية جديدة للوقاية والحد من انتشار الأمراض.

وألقت رئيسة لجنة المضادات الحيوية بوزارة الصحة والمجلس الأعلى للصحة رئيسة المؤتمر د.جليلة السلمان كلمة استعرضت فيها أبرز البرامج والمشاريع التي تتعلق بمكافحة العدوى، معربة عن شكرها للوزيرة والإدارة العليا بوزارة الصحة لدعمهم المتواصل لعقد المؤتمرات العلمية ولكل ما يهم صحة المريض والمجتمع البحريني.