دبي - (العربية نت): ذكر مصدر طبي في دائرة صحة كربلاء لمراسل "العربية" والحدث" أن "10 من المتظاهرين أصيبوا في المواجهات بين قوات مكافحة الشغب والمحتجين في حي البلدية وسط مدينة كربلاء".

وكانت وكالة الأنباء العراقية ذكرت على "تليغرام"، أن "القوات الأمنية العراقية تحاول إبعاد متظاهرين يسعون لاقتحام مبنى محافظة كربلاء". وأقدم مجهولون على إضرام النار في مقر منظمة بدر بمحافظة كربلاء، وذكر مصدر أن الحريق كان في مخزن تابع للمقر يحوي بوسترات خارج البناية مجاور للمقر.

وتأتي عملية حرق مقر "بدر" في ظل تدهور الأوضاع الأمنية في كربلاء، وتصاعد حدة المواجهات بين المتظاهرين والقوات الأمنية.

وقالت مصادر "العربية" و"الحدث" إن فرق الدفاع المدني سارعت إلى مكان الحادث لإخماد النيران.

وتواصلت الاحتجاجات الشعبية في العراق وشملت مدينة الناصرية في محافظة ذي قار، وجامعة واسط في مدينة الكوت بمحافظة واسط، حيث سقط 59 جريحاً في مصادمات قرب مبنى الجامعة، وكذلك النجف حيث علق آلاف الطلبة في مختلف الجامعات الدراسة. وفي ذي قار، أقيل قائد الشرطة بسبب "الفوضى" الناشبة في المحافظة.

وفي تطور، أكدت مصادر عسكرية، الأحد، سقوط 7 قذائف مورتر على قاعدة "بلد" العراقية دون وقوع إصابات.

وأفادت مصادر "العربية" بإصابة 5 جنود عراقيين بقصف قاعدة بلد بصواريخ كاتيوشا.

وذكرت وسائل إعلام عراقية في وقت سابق نقلاً عن مصدر أمني، أن حصيلة المصادمات قرب مبنى جامعة واسط في الكوت ارتفعت إلى 59 مصاباً، بينهم 48 عنصراً في الشرطة.

وقبلها أشار مراسل "العربية" و"الحدث" في العراق إلى إغلاق الجامعة بعد مواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن.