وصف الرئيس الإيراني حسن روحاني، الثلاثاء، اعتراف الحرس الثوري الإيراني بإسقاط الطائرة الأوكرانية، بأنه يمثل "خطوة أولى جيدة".

وقال حسن روحاني في كلمة بثها التلفزيون، الثلاثاء، إنه ستتم معاقبة جميع المتورطين في حادث إسقاط الطائرة الأوكرانية، مضيفا أن "الحكومة تتحمل مسؤولية أمام الشعب الإيراني وشعوب الدول الأخرى التي فقدت مواطنين في حادث إسقاط الطائرة".

وتابع الرئيس الإيراني قائلا: "شخص واحد لا يمكن أن يكون منفردا المسؤول عن حادث إسقاط الطائرة الأوكرانية"، مشيرا إلى أن "حادث إسقاط الطائرة الأوكرانية كان مأساويا ويجب التحقيق فيه بعناية"، حسبما نقلت "رويترز".

ومن جانبه قال المتحدث باسم الهيئة القضائية الإيرانية، إن السلطات اعتقلت أشخاصا لدورهم في حادث الطائرة الأوكرانية.

وأعلنت أوكرانيا، الاثنين، إن الدول الخمس التي قتل رعايا لها في حادث الطائرة الأسبوع الماضي، ستجتمع في لندن يوم الخميس لبحث اتخاذ إجراء قانوني ضد طهران.

وقال وزير الخارجية الأوكراني فاديم بريستايكو، عن تبرير طهران بأن الطائرة حلقت قرب موقع عسكري حساس قبل إسقاطها "هراء"، وفق تصريحاته لوكالة "رويترز".

وقتل جميع من كانوا على متن الطائرة عندما أسقطت الأربعاء بعد دقائق من إقلاعها من مطار الخيميني في طهران.

وبعد أيام من الإنكار، اعترفت السلطات الإيرانية بأن الطائرة الأوكرانية التي كان على متنها 176 شخصا أسقطت بصاروخ وليس نتيجة خلل فني كما قالت في البداية.

وذكرت أن الطائرة أسقطت بصاروخ أثناء حالة استنفار للقوات الإيرانية تحسبا لرد أميركي على ضربات طهران الانتقامية لمقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.