شهد معرض الإلكترونيات الاستهلاكية طائفة من المركبات المستقبلية، التي بلغ مدى تطورها التكنولوجي وتعددية استخداماتها حد الغرابة، بحسب ما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وعرضت مجموعة Rinspeed، التي تتخذ من سويسرا مقراً لها، أحدث سياراتها وهي "وحدات النقل" Metrosnap، والتي تم بناؤها على هيكل يشبه لوح التزلج وتبدو كأنها حافلة صغيرة مستقبلية. تتميز السيارة المبتكرة بإمكانية تبديل مكوناتها المختلفة لاستخدامها في أغراض متعددة مثل نقل الركاب أو توصيل الطلبات "دليفري" أو يمكن تحويلها إلى سوبر ماركت متنقل بل وإلى غرفة مؤتمرات متنقلة.

وعرضت شركة بوش الألمانية مركبة مماثلة على غرار حافلة مكوكية ذاتية القيادة، ويمكن أن توفر خدمات "التنقل أو النقل" حسب الطلب. وقال أندرو ييب من شركة بوش: "إذا كان هناك طلب، فيمكنها نقل الأشخاص، ثم إذا كانت هناك حاجة لنقل البضائع، فيمكن تكييفها أيضًا".

وقال يورغن ريرز، محلل التنقل في شركة Accenture، إن العملاء يبحثون دائماً عن حلول مرنة. إنهم ينشدون ما هو أكثر من مجرد وسائل نقل منتظم ذات جداول زمنية ثابتة ومحطات ركوب محددة".

وظهرت في أجنحة معرض CES نماذج متطورة لتكنولوجيا الدراجات، حيث قدمت شركة "ويلو"، الفرنسية الناشئة، سيارة عبارة عن دراجة ثلاثية العجلات مفتوحة الجانبين تعتمد على مصادر طاقة مستمدة من الوقود أو الكهرباء أو الألواح الشمسية، والتي بدأ تشغيلها بالفعل لصالح خدمات البريد الفرنسية.