أعلن بنك بي أو كي إنترناشونال، بنك الجملة الإسلامي الذي يتخذ البحرين مقراً والتابع لبنك الخرطوم الرائد في السودان، عن تعيين أحمد درويش بمنصب الرئيس التنفيذي للفرع.

ويأتي هذا التعيين كجزء من نهج البنك للتطوير والارتقاء بأدائه من خلال استقطاب الكفاءات الوطنية المتميزة والقادرة على دفع مسيرة النمو ومواصلة الإنجازات التي تم تحقيقها.

والتحق درويش بالبنك في شهر العام 2016 بمنصب الرئيس التنفيذي للشؤون المالية، حيث ساهم في تأسيس الفرع في البحرين، كما أسندت إليه مسؤولية الشؤون المالية في الفرع الدولي الثاني لبنك الخرطوم في أبوظبي - الإمارات العربية المتحدة مروراً بكافة مراحل التأسيس.

وتم تعيينه في منصب المدير التنفيذي المكلف للبنك في شهر أبريل 2019 من العام الماضي. ويمتلك درويش أكثر من 15 عاماً من الخبرة في مجال الصيرفة والاستثمار، بالإضافة إلى أنه محاسب عام معتمد ومرخص من ولاية نيو هامبشاير في الولايات المتحدة الأمريكية، وحاصل على ترخيص محاسب قانوني إسلامي معتمد من هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية، وحاصل على درجة البكالوريوس في المحاسبة من جامعة البحرين.

وقبل انضمامه إلى البنك، شغل درويش منصب نائب الرئيس - مدير الخدمات المالية في شركة "سيج كابيتال"، حيث كان عضواً فعالاً في مجلس إدارة العديد من الشركات التابعة، مكلفاً بتمثيل وحماية مصالح المساهمين.

كما اضطلع أيضاً بمسؤولية تأسيس أقسام المالية والعمليات والموارد البشرية والشؤون الإدارية في "تضامن كابيتال"، حيث كان يتولى منصب مدير المالية والعمليات. وقبل ذلك كان درويش يعمل مدققاً لدى "إرنست آند يونغ" متخصصاً في تدقيق أعمال البنوك الكبرى والمؤسسات المالية الرائدة في البحرين.

وبترخيص من مصرف البحرين المركزي، افتتح بنك الخرطوم أول فرع له في البحرين في نوفمبر 2015، والمعروف باسم بنك "بي أو كي إنترناشونال".