تلقت غرفة تجارة وصناعة البحرين، دعوة للمشاركة في المنتدى الاقتصادي العربي البرازيلي الذي سيُعقد في 14 أبريل 2020 في مدينة ساو باولو بالبرازيل.

جاء ذلك لدى لقاء رئيس الغرفة سمير عبدالله ناس، بنظيره رئيس الغرفة التجارية العربية البرازيلية روبنز هانون، يرافقه الأمين العام للغرفة التجارية العربية البرازيلية تامر فوزي منصور، حيث وجها دعوتهما لأصحاب الأعمال البحرينيين للمشاركة في المنتدى الذي يهدف إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والثقافية بين الجانبين العربي والبرازيلي بشكلٍ مشترك ومستدام.

وسيتناول المنتدى الذي يحمل هذا العام شعار "المستقبل الآن" والذي من المتوقع أن يحظى بمشاركة نحو 1000 شخصية عربية وبرازيلية تضم وزراء ودبلوماسيين إلى جانب مسؤولين تنفيذيين ورجال أعمال برازيليين وعرب وعالميين، عدداً من الموضوعات والمحاور المتعلقة بمختلف مجالات الأعمال منها: الأمن الغذائي، الاستثمار، الخطط الاستراتيجية، إلى جانب دعوتهما للجانب البحريني بالمشاركة في فعاليات النسخة الأولى من "المعرض العربي العالمي" المزمع انعقاده خلال الفترة ذاتها من 15 حتى 17 أبريل.

ورحب رئيس الغرفة بهذه الزيارة، التي تأتي في إطار حرص كلا الجانبين على رفع مستوى الوعي بالفرص التجارية وإمكانات النمو المتاحة في البحرين والبرازيل وتضافر الجهود المشتركة للارتقاء بالعلاقات التجارية بين البلدين. كما أن هذه الفعالية تعتبر خطوة جيدة نحو تعزيز وتفعيل العلاقات الثنائية والاقتصادية بين البلدين الصديقين. واقترح جانب غرفة البحرين تسهيل إجراءات إصدار تأشيرات السفر إلى البرازيل والتي تُعد الخطوة الأولى لتشجيع التبادل التجاري بين البلدين الصديقين من أجل تيسير تنقل أصحاب الأعمال، إلى جانب الدعوة المشتركة لفتح خطوط الطيران الجوية والملاحية المباشرة بين البحرين والبرازيل.

ونوه ناس، إلى توجه الكثير من الشركات العالمية لاتخاذ البحرين مقراً استراتيجياً لها نظراً للموقع المتميز الذي تحظى به البحرين، والمزايا الاستثمارية العديدة التي تتيحها للمستثمرين، إلى جانب اقتراح توقيع الطرفين لاتفاقية تعاون مشترك بينهما تهدف إلى تعزيز العلاقات المشتركة في شتى مجالات الأعمال.

بدوره، أعرب الأمين العام للغرفة التجارية العربية البرازيلية - خلال العرض المرئي الذي قدمه عن اهتمام الجانب البرازيلي بتفعيل العلاقات الاقتصادية والثنائية البرازيلية البحرينية المشتركة.

ودعا أصحاب الأعمال البحرينيين للمشاركة في المنتدى الاقتصادي العربي-البرازيلي، و"المعرض العربي العالمي الأول" من أجل الاطلاع عن قرب على الفرص الاستثمارية العديدة المتوفرة ومحاولة استثمارها بالصورة التي تدعم وتعزز من حجم العلاقات المشتركة بين البلدين.

وحضر الاجتماع من جانب غرفة تجارة وصناعة البحرين نائب الأمين المالي وليد كانو، وعضو المكتب التنفيذي باسم الساعي، والرئيس التنفيذي شاكر الشتر، ونائبه د.عبدالله السادة، وعدد من أعضاء الجهاز الإداري.