في خضم الأزمة التي تعيشها الصين مع فيروس "كورونا" الجديد الذي حصد أرواح 106 أشخاص، كشفت تقارير صحفية محلية عن إجراءات خاصة بالتعامل مع الحيوانات البرية، في مسعى جديد لاحتواء المرض.

وقالت صحيفة "تشاينا ديلي" الصينية، إن بكين ستحظر تجارة كل أنواع الحيوانات البرية، كما ستفرض إجراءات صارمة على كل الأنشطة المتعلقة بالحيوانات، حتى يتم حصار الفيروس القاتل الذي انتقل إلى دول عدة وسبب ذعراً عالمياً.

ووفقاً لبيان مشترك صادر عن الإدارة العامة لتنظيم الأسواق، ووزارة الزراعة والشؤون الريفية، والإدارة الوطنية للغابات، فإنه "يجب وضع قواعد تربية الحيوانات البرية تحت إشراف الحجر الصحي، ويحظر أي نقل أو بيع للحيوانات حتى يصبح الوباء أكثر وضوحاً".

وفي هوبي، المقاطعة الواقعة وسط البلاد التي ظهر في عاصمتها ووهان للمرة الأولى "فيروس كورونا المستجد 2019"، أغلقت 21 حديقة حيوان أبوابها أمام الزوار للحد من تفشي المرض الذي ينتقل عبر الجهاز التنفسي، حسبما كشفت الإدارة الوطنية للغابات.

وأرسلت السلطات الصينية ضباط شرطة للإشراف على 297 مزرعة و213 مطعماً، وتتبع تجارة الحيوانات بها، وفقاً لما قالته الإدارة ذاتها، الإثنين.