قال نائب رئيس مجلس الوزراء، الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة، إن سوق العمل في مملكة البحرين أصبح اليوم أفضل من أي وقت مضى، كونه محصناً بمجموعة من التشريعات والقوانين الوطنية التي تكفل لأصحاب العمل والعاملين في القطاع الأهلي معرفة حقوقهم، وتحدد في الوقت نفسه لكل طرف من أطراف الإنتاج واجباتهم، الأمر الذي ساهم في أن تحقق مملكة البحرين على مدى الأعوام الماضية نتائج إيجابية بارزة من حيث النمو في سوق العمل، وهو ما عزز من فرص استفادة المواطنين من الوظائف المناسبة التي توفرها تلك الشركات.

وأكد خلال استقباله بمكتبه في قصر القضيبية، وزير العمل والتنمية الاجتماعية، جميل حميدان، وعدداً من مسؤولي الوزارة الذين رفعوا شكرهم وتقديرهم له على تفضله بافتتاح معرض التوظيف الشامل الذي نظمته الوزارة مطلع ديسمبر 2019 والذي يأتي في إطار متابعة تنفيذ البرنامج الوطني للتوظيف، دعم الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس الوزراء للسياسات والبرامج الرامية إلى توظيف المواطنين في القطاع الخاص، وتوفير كافة الإمكانات نحو تأهيل الموارد البشرية وإدماجها في سوق العمل، مثنياً كذلك على استراتيجية مجلس التنمية الاقتصادية، برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، الرامية إلى إيجاد بيئة عمل جاذبة للاستثمارات العالمية، وتسويق البحرين كونها منطقة تستقطب الفرص والمشاريع الحديثة.

وأعرب عن شكره لوزير العمل والتنمية الاجتماعية وجميع منتسبي الوزارة على تنظيم المعرض الذي حظي بإقبال واسع من قبل المواطنين الباحثين عن عمل الذين سنحت لهم الفرصة للاطلاع على مختلف الشواغر المتوفرة بما يلبي رغباتهم ويتفق مع تطلعاتهم، وهو ما عكس الجهود التي تبذلها الوزارة عبر اتخاذها كافة السبل الكفيلة بتسريع إدماج الباحثين عن عمل في مختلف القطاعات وبأجور مجزية.

وأعرب الشيخ خالد بن عبدالله، عن تقديره لمؤسسات القطاع الخاص من شركات ومؤسسات بلغ عددها 500 منشأة، حرصت على أن يكون لها تواجد في المعرض خلال يومي تنظيمه، وهو ما يجسد ما تتمتع به تلك المنشآت من مسؤولية اجتماعية، وتعكس بمشاركتها تلك إيمانها بالمبدأ الذي استطاعت الحكومة ترسيخه والمرتكز على جعل البحريني الخيار الأفضل عند التوظيف لدى أصحاب العمل.

من جانبه، تقدم وزير العمل والتنمية الاجتماعية، بالأصالة عن نفسه ونيابة عن جميع منتسبي الوزارة، بجزيل الشكر والامتنان إلى الشيخ خالد بن عبدالله على تفضله برعاية وافتتاح المعرض، لافتاً إلى أن تلك الرعاية الكريمة تعكس حرص الحكومة على دعم ومساندة مشاريع الوزارة في تنمية الموارد البشرية وتأهيلها وإدماجها في سوق العمل.

وأضاف بأنه كان لتلك الرعاية دور كبير في تشجيع منشآت القطاع الخاص من مختلف التخصصات على المشاركة في المعرض عبر حزمة من الحوافز والمزايا المشجعة، وتوفير فرص تأهيل وتدريب الباحثين عن عمل، والارتقاء بهم مهنياً من خلال التدريب على رأس العمل وتزويدهم بالمهارات اللازمة وفق المستجدات ومتطلبات السوق، فضلاً عن دعم الأجور.