لندن - محمد حسن

وفقاً للعطلة الشتوية فقد تم تقسيم مباريات المرحلة 26 من الدوري الإنجليزي الممتاز على أسبوعين، بواقع 5 مباريات في أسبوع و5 في أسبوع آخر.

وانطلقت الجولة 3 مباريات شهدت فوز إيفرتون 3/1 على كريستال بالاس ليواصل انطلاقته القوية مع كارلو أنشيلوتي، والأخرى بالتعادل بين برايتون وواتفورد، صاحب العروض المميزة أيضًا مع نايجل بيرسون، فيما انتهت مباراة شيفيلد يونايتد وبورنموث بفوز الأول على ملعبه 3/1، ليواصل نتائجه المبهرة وتقدمه نحو مراكز أوروبا.

وتأجلت مباراة مانشستر سيتي ووست هام يونايتد بسبب الظروف المناخية السيئة التي تعرض لها شمال إنجلترا.

بقية مباريات المرحلة 26 ستشهد مباريات حاسمة للغاية خاصة على مراكز الأبطال وأوروبا، ويأتي على رأسها قمة تشيلسي ومانشستر يونايتد.

وتأتي هذه المباراة في مستهل شهر حاسم للامبارد وتشيلسي سيشهد أيضًا مواجهة مع توتنهام منافسه الآخر على المركز الرابع، وبايرن ميونيخ في دوري أبطال أوروبا.

وكان لامبارد في المباراة الأخيرة قد استبعد كيبا أريزابالاجا بسبب الأخطاء وسوى المستوى وعدم التركيز، لكن الحارس البديل ويلي كاباييرو ارتكب الأخطاء الفادحة هو الآخر أمام ليستر، ليبقى مركز حراسة المرمى يسبب صداعاً للامبارد.

ورغم أن المباراة ستقام على ملعب ستامفورد بريدج، لكن هذا لا يعطي ميزة لتشيلسي، فإن قررنا عمل جدول بالترتيب بناء على المباريات على الأرض فتشيلسي سيحتل المركز العاشر، حيث يحقق نتائج أفضل خارج ملعبه.

لكن في المقابل فاليونايتد لديه الكثير من المشاكل، منها مشاكل هجومية في المقام الأول، فلم يسجل في آخر 3 مباريات، والسبب عدم وجود مهاجم هداف في ظل إصابة ماركوس راشفورد، وتواضع مستوى مارسيال.

المباراة تمثل 6 نقاط للفريقين، والفرصة المواتية لتشيلسي لتوجيه ضربة لليونايتد والانتقام منه بعد أن هزيمه بشكل ساحق في بداية الموسم، خاصة أنه سيستقبل توتنهام أيضاً.

أما ليفربول فمن المتوقع أن يواصل مسيرته الخارقة عندما يرحل لمواجهة نورويتش سيتي على ملعب "كارو رود".

ورغم أن في هذا الملعب نجح نورويتش في تحقيق نتائج مميزة منها هزيمة السيتي، لكن ليفربول لا يوقف هذا الموسم بعدم تعرضه لأي هزيمة وفوزه في مبارياته الـ16 الأخيرة، بل وحفاظه على نظافة شباكه في 9 من آخر 10 مباريات.

ويطمح آرسنال لإنهاء سلسلة التعادلات التي عانى منها في آخر 4 مراحل وبات بسببها أكثر الأندية تحقيقًا للتعادلات في البريميرليغ بـ13 تعادلاً، عندما يواجه نيوكاسل يونايتد الذي يقدم نتائج طيبة مع ستيف بروس ولم يخسر في آخر 4 مباريات محققاً فوزاً.

واحدة من تلك المباريات المهمة ستكون تلك التي ستجمع بين ولفرهامبتون وليستر سيتي، حيث يأمل ولفرهامبتون في الاقتراب من مراكز الأبطال بعد أن ابتعد عنها في المراحل الأخيرة. وعادة ما تشهد هذه المباراة منافسة قوية بين الفريقين، خاصة أنها تجمع بين اثنين من أفضل المدربين في البريميرليغ هذا الموسم.