صدر العدد الثاني من "حولية مركز دراسات البحرين" التي يتولى إصدارها مركز دراسات البحرين بجامعة البحرين بعنوان: "سيادة البحرين في شبه جزيرة قطر والموقف البريطاني إزاءها (1949-1935م)" للباحث د.حمد عبدالله أستاذ التاريخ الحديث المساعد في قسم العلوم الاجتماعية بكلية الآداب في جامعة البحرين.

ورصدت الدراسة - من خلال الوثائق البريطانية - السياسة التي اتبعتها بريطانيا تجاه سيادة البحرين في شبه جزيرة قطر، بعد حصول شركة النفط الأنجلو-فارسية في العام 1935م من حكومة قطر على امتياز للتنقيب عن النفط في شبه الجزيرة.

وسعت الدارسة إلى التعرف على ماهية الموقف البريطاني إزاء تعديات قطر على سيادة البحرين، وآراء بريطانيا المُعلن عنها وغير المُعلن إزاء الأحداث التي جرت في إقليم الزبارة بشبه جزيرة قطر وجُزر حوار وضُحال (فشت) الديبل، ومدى التزامها بالحياد بين البحرين وقطر.

وأظهر البحث في الوثائق أن رغبة حكومة قطر في التعدي على أملاك مُعلن عنها ومدعومة تاريخيًا للبحرين في شبه جزيرة وجُزر البحرين خلال الفترة من 1935- 1949م جاءت مرتكزة على الاستفادة من النزاع الأنجلو-أمريكي على الامتيازات النفطية، في خضم مرحلة الاكتشافات النفطية في منطقة الخليج العربي في النصف الأول من القرن العشرين الميلادي.

وبهذا الإصدار العلمي الجديد من حولية مركز دراسات البحرين بجامعة البحرين، يُسهم المركز في إماطة اللثام عن تفاصيل مرحلة مهمة من مراحل التاريخ الوطني لمملكة البحرين.