أكد رئيس الأمن العام الفريق طارق الحسن على مواصلة الجهود الأمنية واتخاذ التدابير اللازمة، بما يضمن حماية حياة المواطنين والمقيمين.

واستقبل الفريق طارق الحسن، وفداً من موظفي مجلسي الشيوخ والنواب بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث أكد على دور مثل هذه الزيارات واللقاءات في تعزيز التعاون القائم بين البلدين الصديقين.

واستعرض الجهود التي تبذلها وزارة الداخلية في سبيل حفظ الأمن وتعزيز الاستقرار، بجانب البرامج الرامية إلى تطوير وتحديث مجالات العمل الأمني والسلامة العامة والمهام التي تقوم بها شرطة خدمة المجتمع في سبيل تعزيز الشراكة المجتمعية والمحافظة على أمن المجتمع.

وأشاد بدور وزير الداخلية وتوجيهاته الدائمة من أجل تطوير الأجهزة الأمنية، لاسيما فيما يتعلق ببرامج التدريب والتجهيز بأحدث المعدات والتقنيات، والاستفادة من خبرات وتجارب الدول المتقدمة في هذا الجانب.

وقدّم رئيس الأمن العام، إيجازا تناول فيه التدخلات الإيرانية السافرة في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين، والتي تشكل انتهاكا لكافة المواثيق والقوانين الدولية.

وتم خلال اللقاء بحث سبل وآليات تطوير التعاون الأمني بين مملكة البحرين والولايات المتحدة في إطار العمل على تعزيز العلاقات الثنائية. كما تم بحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.