أهدى البريطاني ندريه بيسون، أحد سكان جزيرة جيرنسي البريطانية، بشراء هدية لإبنه ثيو،عبارة عن ديناصورا "لعبة" بالحجم الطبيعي عن طريق الإنترنت، بطول أكثر من 6 أمتار.

ورغب ثيو بهذه الهدية الخاصة، بعد مشاهدة أحد أفلام ديزني الكلاسيكية، لكن الأمر الذي لم يحسبه الوالد هو عدم تحققه من أبعاد اللعبة جيداً قبل تأكيد الشراء.

واعتقد الأب الذي اشترى اللعبة العملاقة مقابل ألف جنيه إسترليني، أنه سيحصل على ديناصور طوله 3 أمتار، لكنه فوجئ عند وصوله أن حجمه هو الضعف، لدرجة أن وضعه في حديقة منزله احتاج استخدام رافعة.

وفرح ثيو كثيراً بهذه الهدية وجعل "تشاز" كما أطلق عليه الصغير، صديقه المفضل، وطلب من والديه عدم الذهاب إلى المدرسة، لعدم رغبته في ترك الديناصور بمفرده.

ولعدة أشهر، تحدث ثيو مع والده عن رغبته في الحصول على أكبر كارنوتوروس "ديناصور من أكلة اللحوم، عاش في العصر الطباشيري في أمريكا الجنوبية منذ نحو 105 ملايين عام وكان طوله نحو 20 قدماً"، بعد وقوعه في حب الديناصورات بعد مشاهدته لفيلم ديزني الكلاسيكي "ديناصور Dinosaur".

وعلى الفور بحث الأب على شبكة الإنترنت عن وسيلة لتحقيق أمنية طفله، بعد مشاهدة والدة ثيو إعلاناً لبيع متنزه قريب منهم لأحد التماثيل المزخرفة "كارنوتوروس"، تماماً مثل الذي يريده طفلهما.

وبينما كان يتوقع الأب جسماً يبلغ طوله 3 أمتار على الأكثر، وصله وحش يزن 2 طن، كحجم الديناصور الحقيقي، لدرجة أن شركة التوصيل كان عليها استبدال شاحناتها المعتادة بمقطورة ورافعة لنقله.