أنهى مجلس إدارة نادي الاتحاد الثقافي والرياضي، إنشاء قاعدة بيانات أعضاء الجمعية العمومية المسجلين في كشوفات النادي، في عملية تدقيق استغرقت ما يقارب الثلاثة أشهر.

وتمت عملية إنشاء قاعدة البيانات من خلال مراجعة دقيقة لكافة ملفات العضوية وسندات وأرصدة القبض وحتى العام الجاري.

وتهدف القاعدة لتنظيم عملية دفع الرسوم السنوي للعضوية في النادي، وتحديد الوضع القانوني لكل عضو، وتسهيل الوصول والاتصال بالأعضاء وتقديم كافة أنواع الدعم للجميع .

وتتضمن قاعدة البيانات سجل الأعضاء المسجلين في الانتخابات الإدارية دون حذف أو شطب أي عضو، بهدف تسهيل تفعيل العضويات القديمة ريثما تسدد المستحقات السابقة عن رسوم العضوية ويحق لهم المشاركة الفعالة في إدارة ناديهم.

ودعا مجلس إدارة النادي، جميع أعضاء الجمعية العمومية لتفعيل عضوياتهم من خلال دفع الرسوم المتأخرة عن مستحقات عضوياتهم للسنوات السابقة وتجديد بياناتهم الشخصية، حتى تمارس الجمعية دورها في النادي.

وأكد أهمية تفعيل نشاط الجمعية العمومية في النادي من خلال الرقابة والمحاسبة والتعاون والحضور والاستفادة من مكتسبات العضوية في النادي.

وسبقت عملية إنشاء قاعدة المعلومات، حملة إعلامية كبيرة قام بها مجلس الإدارة في أكتوبر الماضي، من خلال تركيب لوحات إعلانية كبيرة في الشوارع وتوزيع الإعلانات في المناطق المنتسبة للنادي ونشرها في وسائل التواصل الاجتماعي، تدعو كافة أهالي المنطقة ومنتسبي النادي بالتقدم لطلب الانتساب لعضوية النادي وتجديد العضويات القديمة وتحديث بيانات الأعضاء.

وتأتي الحملة الإعلامية وعملية إنشاء قاعدة البيانات، تنفيذا للبرنامج الوطني لتطوير قطاع الشباب والرياضة "استجابة" الذي دشنه سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب مستشار الأمن القومي رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة. وكذلك تفعيلاً لتوجيهات وزارة شؤون الشباب والرياضة في ضرورة تفعيل دور الأندية الوطنية لاحتضان الشباب وأن يكون النادي حاضنا لهم وتقوية دور الجمعيات العمومية للأندية الوطنية.