بعد تجديد الإدارة الأمريكية العقوبات على عائلة العقيد الليبي معمر القذافي، كتبت أرملته، صفية فركاش، رسالة رد على ما يبدو.

ففي وثيقة بخط اليد، أفادت وسائل إعلام روسية بأنها لزوجة القذافي، ردت فركاش على إعادة فرض الرئيس الأمريكي لتلك العقوبات. وتساءلت "من الذي يسبب التهديد.. هل هم الثلاثة الذين قتلتموهم أو الأسرى الثلاثة"، في إشارة إلى سيف الإسلام القذافي وهانيبال والساعدي.

وأضافت: "عندما تسمعون أن الشعب يلتف حول سيف الإسلام، تركضون إلى الجنايات الدولية تتهمونه زوراً وبهتاناً وكذباً".

إلى ذلك، اتهمت الإدارة الأمريكية بأنها "تشوه عائلة القذافي زاعمة أنها تملك المليارات فأين هي.. أخرجوا أي إثبات"، مضيفة أنها تنتظر رداً على كلامها.

يذكر أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، كان طلب من الكونغرس الأمريكي، الأسبوع الماضي، تمديد العقوبات على عائلة العقيد الراحل معمر القذافي، وتجميد أصولهم.

وفي خطاب وجهه إلى الكونغرس، طالب ترامب تمديد العقوبات المفروضة على عائلة القذافي وشركائه عاماً إضافياً، وذلك من أجل منع تحويل "أصول البلاد".

كما اعتبر الرئيس الأمريكي، أن الوضع في ليبيا مازال يشكل تهديداً غير عادي، وغير طبيعي بالنسبة للأمن القومي والسياسة الخارجية للولايات المتحدة الأمريكية، مشيراً إلى أن بلاده بحاجة إلى حماية تحويل الأصول أو غيرها من الإساءات من قبل أشخاص يعيقون المصالحة الوطنية الليبية، بما في ذلك عائلة العقيد معمر القذافي وشركاؤه، بحسب تعبيره.