زادت أعداد الزوار الوافدين إلى مملكة البحرين بنسبة 14% فخلال الفترة من 2015 إلى 2019، فيما زادت عوائد السياحة الوافدة خلال نفس الفترة بنسبة 37%.

وضمن الاحتفال بتدشين المنامة كعاصمة السياحة العربية 2020 وكذلك بيوم السياحة العربي 25 فبراير والذي يتزامن مع مولد الرحالة العربي ابن بطوطة، نظمت هيئة البحرين للسياحة والمعارض لقاء تعريفي بين وفد المنظمة العربية للسياحة والمرشدين السياحيين في البحرين.

وقال الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض نادر خليل المؤيد "يأتي الاحتفال هذا العام تحت شعار "السياحة والوظائف مستقبل واعد".

وأضاف "مما لا شك فيه أن السياحة من الصناعات القائمة على العنصر البشري فهي تعتمد على الموارد البشرية في سبيل تحقيق ميزة تنافسية وجودة عالية. كما تتسم بارتفاع كثافتها العمالية قياساً بالعديد من القطاعات الاقتصادية الأخرى، الأمر الذي يبرز الأهمية الاقتصادية والاجتماعية للنشاط السياحي في ظل قدرته على استيعاب أعداد متزايدة من الوافدين إلى سوق العمل. ومن ثم التخفيف من حدة مشكلة البطالة لتصبح السياحة بحق هي صناعة المستقبل وتوفر مستقبلاً واعداً لخلق العديد من فرص العمل". وليس أدل على ذلك من مؤشرات التوظيف السياحي الصادرة عن منظمة السياحة العالمية والتي أوضحت أن من بين كل 10 وظائف في الاقتصاد العالمي هناك وظيفة واحدة تتولد من السياحة سواء بشكل مباشر أو غير مباشر.

ويتزامن مع الاحتفال بيوم السياحة العربي، اختيار المنامة عاصمة للسياحة العربية 2020، حقق القطاع السياحي في البحرين نهضة كبيرة في حجم البنية التحتية والتسهيلات الحكومية وأعداد السائحين الوافدين، انطلاقا من توجيهات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وجهود الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، وبمؤازرة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء، بهدف تعزيز موقع مملكة البحرين كمركز رئيس على خريطة السياحة الإقليمية.

وأكد المؤيد، أن تطوير القطاع السياحي في البلاد يعد من أولويات برنامج عمل الحكومة، وتعمل الهيئة على تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للقطاع ومن أهم محاورها توفير فرص عمل للشباب البحريني.

وأضاف أن المرشد السياحي هو خير سفير لوطنه وله دور مميز في تشكيل الانطباع العام لدى السائح عن البلد الذي يزوره، فضلاً عن دوره المميز في ترويج الموروث التاريخي والثقافي وتنشيط ونمو السياحة.

وواصل المؤيد "نحرص على توفير الدعم الملائم للمرشدين السياحيين في البحرين حيث تنطوي الاستراتيجية الوطنية للسياحة على برنامج بناء ورفع قدرات الإرشاد السياحي بمملكة البحرين من خلال التعاون مع منظمة السياحة العالمية".