أبوظبي - (وكالات، سكاي نيوز عربية): أعلنت أسرة العميل السابق في مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي "إف بي آي"، بوب ليفنسون، الذي فُقد أثره في إيران في 2007 في ظروف غامضة، الأربعاء أنّه "توفي في إيران حيث كان رهن الاعتقال".

وذكرت الأسرة في بيان، "لقد تلقّينا مؤخراً معلومات من مسؤولين أمريكيين دفعتهم، ودفعتنا نحن أيضاً، إلى استنتاج أن الزوج والأب الرائع توفي في إيران حيث كان رهن الاعتقال".

وإذ شدّدت الأسرة على أنّها لم تعلم متى أو كيف توفي ليفنسون، أوضحت أنّ وفاته حصلت قبل تفشّي وباء كورونا في إيران.

يذكر أن بوب ليفنسون مسجون في إيران منذ ما يقارب 13 عاما، بتهم تقول عنها السلطات الأمريكية إنها باطلة.

ويوصف ليفنسون في الولايات المتحدة بأنه "الرهينة" المحتجز لأطول فترة في التاريخ الأمريكي.