بادر بنك البحرين الوطني "NBB" بتنفيذ مجموعة من الإجراءات الوقائية الداخلية بهدف ضمان حماية فرق العمل من جميع أقسام البنك ودعمهما بشكل إضافي، انطلاقاً من مساعيه للحفاظ على صحة وسلامة الموظفين خلال الفترة الحالية.

وباشر البنك بتطبيق مفهوم العمل عن بعد بشكل متنامي، مع منح الأولوية لموظفات البنك من الحوامل وأمهات الأطفال البالغين 18 عاماً أو أقل، وكذلك الموظفين الذين يعانون من ضعف المناعة بسبب ظروف صحية مزمنة، والموظفين الذين يقيمون مع أفراد الأسرة الذين يندرجون ضمن الفئات المذكورة.

وتتوافق هذه الخطوة مع توجيهات حكومة مملكة البحرين التي تشجع المواطنين والمقيمين والشركات على اتباع التباعد الاجتماعي للحد من انتشار الفيروس. كما منح البنك صلاحيات العمل عن بعد لموظفي العمليات الذين يعملون حالياً من منازلهم.

واستمر عقد الدورات التدريبية واجتماعات العمل من خلال الاعتماد المتزايد على وسائل الاتصال الرقمية. ويقوم البنك أيضاً بتطبيق نظام تعقيم شامل لشبكة فروعه وأجهزة الصراف الآلي التابعة له ككل، بالإضافة إلى تزويد الموظفين الذين يقومون بخدمة العملاء بشكل مباشر، بمستلزمات الحماية الصحية الضرورية وتشمل القفازات والأقنعة والمعقمات لضمان سلامتهم.

وبادر البنك باعتماد تدابير وقائية إضافية لتفادي تعرض الموظفين أو العملاء لأي مخاطر صحية محتملة، وشملت خفض ساعات العمل وخفض مناوبات الموظفين، إلى جانب إغلاق الفروع التي تكثر فيها التجمعات بشكل مؤقت وتحويل الموظفين العاملين فيها إلى فروع أخرى.

وبادر البنك أيضاً بزيادة فترة الإجازة الطبية المقررة للمتضررين من فيروس كورونا (كوفيد19) بتمديدها لموظفي البنك لتكون 21 يوماً بدلاً من 14 يوماً.

وشملت مبادرات البنك لدعم عملائه من الأفراد تأجيل استقطاع الأقساط الشهرية لكافة قروض العملاء من المواطنين البحرينيين، وذلك لمدة تصل إلى 6 أشهر ودون احتساب أي رسوم إضافية أو فوائد، وينطبق ذلك أيضاً على قروض برنامج مزايا للسكن الاجتماعي والقروض العقارية.

وتم أيضاً تأجيل المدفوعات الشهرية المستحقة لكافة حاملي بطاقات الائتمان لمدة 6 أشهر دون رسوم أو فوائد إضافية. وشجع بنك البحرين الوطني العملاء على استخدام وسيلة الدفع غير التلامسي وإجراء المعاملات المالية والمصرفية باستخدام هواتفهم وأجهزتهم الذكية مباشرة من المنزل، بالاستفادة من ميزات الخدمات المصرفية الرقمية المتوفرة لهم على مدار الساعة.

وتشمل المبادرات الأخرى للبنك زيادة الحد اليومي لخدمة الدفع الفوري "Tap & Go" لتكون 50 ديناراً بدلاً من 20 ديناراً، إلى جانب زيادة الحد اليومي للسحب لبطاقات الخصم في أجهزة الصراف الآلي للبنك لتكون 2,000 دينار بدلاً من 1,000 دينار، وستكون هذه الميزات متوفرة مؤقتاً حتى إشعار آخر.

ويعرض "البحرين الوطني" عبر قنواته بمنصات التواصل الاجتماعي، مقاطع مرئية تستعرض ميزات الخدمات المصرفية للهواتف الذكية وخطوات التسجيل للاستفادة منها، وذلك لدعم وتثقيف العملاء الذين لم يبادروا بتجربتها مسبقاً.

ويواصل البنك دراسة وتقييم كافة الإجراءات الاحترازية التي يمكن تنفيذها عند الضرورة، مؤكداً التزامه بدعم الجهود الوطنية لمكافحة الوباء المستجد، ويضع صحة وسلامة الموظفين والعملاء المجتمع البحريني في مقدمة أولوياته.