محمد الدرويش

وُلد فيرينتس بوشكاش خارج العاصمة المجرية بودابست وتحديداً في الأول من أبريل من عام 1927 لعائلةٍ متواضعة، كان مظهر بوشكاش مختلفاً بشكلٍ ملحوظ عن لاعبي كرة القدم الآخرين، حيثُ كان قصيراً جداً ورغم الزيادة الملحوظة في وزنه إلا أنه كان لاعباً لا يمكن إيقافه، عكس بقية لاعبي ذلك العصر الذين يتميزون بطول القامة ونحالة الجسد والسرعة العالية .

كان أسطورة المجر صاحبَ قدمٍ ذهبية لا تخطئ المرمى، إذ بدأ اللعب في عام 1939 مع نادٍ مجري يُسمى هونفيد شارك معهم في 354 مباراة سجل خلالها 357 هدفاً وحقق معهم لقب الدوري المجري خمس مرات ، وبعد قيام الثورة المجرية وإظهاره الدعم لمطالب أبناء شعبه ضد الأنظمة الشيوعية اختار ترك ناديه هونفيد والذي لعب معه لأكثر من عقدٍ من الزمن { 12 عاماً تحديداً } وكان ذلك بمثابة الهروب من الملاحقة التي تعرضَ لها وزوجته من قبل الشيوعيين ، وطافَ حول أوروبا حتى تمكن أخيراً من التوقيع مع الملكي العريق ريال مدريد الإسباني وهنا بدأت حياته الكروية الجديدة والتي استطاع من خلالها نقش اسمه بحروفٍ من ذهب في سجلات كرة القدم الأوروبية .

مع ريال مدريد ، حقق بوشكاش العديد من الألقاب ولم يكتفِ بالإنجازات المحلية مثل الدوري الإسباني { خمس مرات } وكأس ملك اسبانيا ومايعرف حينها بإسم كأس اسبانيا { مرة واحدة } بل أنه حقق بطولات قارية مثل دوري أبطال أوروبا { ثلاث مرات } وكذلك كأس العالم للأندية { مرة واحدة } والمعروفة خلال تلك الفترة بإسم كأس الانتركونتيننتال وسجل طوال مسيرته مع الميرينغي 324 هدفاً في 372 مباراة لعبها .

على صعيد المنتخبات ، لعب بوشكاش مع منتخب بلاده المجر في 85 مباراة سجل خلالها 84 هدفاً، ويُعد المنتخب المجري بقيادة بوشكاش أول فريق يتمكن من إسقاط مهد كرة القدم { إنجلترا } في ملعب ويمبلي وذلك في المباراة الشهيرة التي انتهت بانتصار كاسح للمجريين قوامه ستة أهداف مقابل ثلاثة.

في عام 1962 حصل بوشكاش على الجنسية الإسبانية، ونال شرف تمثيل الماتادور الإسباني في أربع مباريات وشارك معهم في كأس العالم 1962 إلا أنه فشل في تسجيل أي هدفٍ لهم .

لم يعد بوشكاش الى بلاده المجر إلا بعد نهاية الشيوعية وتحديداً في عام 1998 وتم خلال تلك الفترة إدخاله إلى قاعة الأبطال في الفيفا وفي عام 1999 اُختير كأفضل لاعب في القرن العشرين .

في عام 2000 تم تشخيص إصابة بوشكاش بمرض الزهايمر واُدخل لمستشفى بودابست في سبتمبر من العام 2006 وفي نوفمبر من نفس العام تم إعلان وفاته إثر التهاب رئوي حاد عن عمر يناهز 79 عاماً .

واحتراماً له وتخليداً لذكراه أعلن الفيفا في عام 2009 عن إطلاق جائزة بوشكاش لأجمل هدفٍ خلال العام وكان الدون البرتغالي كريستيانو رونالدو أول لاعبٍ ينال شرف تحقيق هذه الجائزة .