إبراهيم الرقيمي

قالت مصادر نيابية لـ " الوطن" بأن وزير التربية والتعليم الدكتور ماجد النعيمي أكد خلال اجتماعة لجنة الخدمات بمجلس النواب، بأنه سيتم الاعلان عن آلية خفض رسوم المدارس الخاصة يوم الأحد المقبل.

وأكد رئيس لجنة الخدمات بمجلس النواب النائب ممدوح عباس الصالح أن اللجنة عقدت (اجتماعا عن بُعد) مع وزير التربية والتعليم الدكتور ماجد بن علي النعيمي، وعدداً من المسؤولين في الوزارة.

وذكر النائب الصالح أن الاجتماع تناول بحث العديد من التساؤلات التي تؤرق الشارع البحريني، سواء بشأن المدارس والجامعات الخاصة، أو بشأن بعض الملاحظات المرتبطة بالتعلم عن بُعد.

وأكد أن الدولة قدمت العديد من المبادرات وطرحت حزمة من المشاريع المالية، لمساعدة المؤسسات الخاصة والقطاعات التجارية من أية أضرار محتملة جراء انتشار فايروس كورونا (كوفيد 19).

وأكد أن التعلم عن بعد بصورة عامة يشكل تحدياً كبيراً بالنسبة لمملكة البحرين خصوصاً مع حداثة التجربة ضمن السياق المعمول به حالياً، فضلا عن أن هذا النوع من التعليم لا يمكن أن يغني عن تواجد المعلم، والحضور في الصفوف المدرسية، غير أنه وسيلة هامة إذا ما قرنت بضرورة مواصلة التعليم في مختلف الظروف.

وبين النائب الصالح أن النواب نقلوا مطالبات الشارع بتخفيض رسوم المدارس والجامعات الخاصة بنسبة 20- 30%، خصوصاً مع شمول المبالغ التي يدفعها أولياء الأمور حاليا للرسوم الإدارية والمواصلات والأنشطة الطلابية والمأكولات وغيرها من الأمور التي تنتفي بغياب الطلبة والطالبات عن المنشآت التعليمية.

وأشار إلى أن اللجنة طلبت من الوزارة استخدام صلاحياتها وتفعيل المواد القانونية التي تخولها الدفع باتجاه مراعاة أولياء الأمور بشأن الرسوم الإدارية، حيث تشكل تلك الخطوة إضافة مهمة لمشاركة الجميع في عملية التكافل الاجتماعي، خصوصاً في ظل جائحة تغزو كل العالم، وتضرر منها الجميع، الأمر الذي يتطلب مراعاة أولياء الأمور الذين يبذلون جهداً مضاعفاً، وسعيهم لشراء مستلزمات إضافية لضمان استمرار أبنائهم بالتعلم عن بعد.

وأكد أن هناك أخبارا إيجابية طرحها وزير التربية، مع تأكيده على وجود مبادرات في تخفيض الرسوم من قبل مؤسسات تعليمية خاصة، مبدياً النائب الصالح تفاؤله أن تصل نسبة تخفيض الرسوم لـ 30% مراعاة للأسر التي تضررت في هذه الظروف.

وذكر سعادته أنه وبحسب التوجهات التي أعلن عنها وزير التربية والتعليم، فإن اجتماعا واسعا سيعقد يوم الأحد المقبل مع المدارس والجامعات الخاصة لمناقشة موضوع تخفيض الرسوم.

ونوه الصالح إلى أن استمرارية التعليم رغم الظروف الراهنة، ومن خلال آلية التعلم عن بعد، تعد تجربة حميدة، ويستحق القائمون عليها كل الشكر والتقدير، إزاء العناء والجهد الذي يبذل من أجل تطوير الآليات وإيجاد أفضل السبل في الوقت الحالي.

على صعيد آخر، ذكر النائب الصالح أن الاجتماع تناول الإشكاليات التي تعترض أولياء الأمور والطلبة في عملية تلقي المواد عبر البوابة التعليمية، منوها أن وفد الوزارة أفاد بوجود ضغط كبير على البوابة، لذا فقد أتيحت منصة للتواصل تتضمن 11 رقم تواصل بوزارة التربية والتعليم، وهناك تفاعل مع اتصالات أولياء الأمور بشأن أي خلل أو مشكلة تحصل، وأن العمل قائم من أجل تلافي الأخطاء التقنية التي قد تحصل.

وأوضح الصالح أن التعلم عن بعد، تعد عملية جديدة، ولابد منها حاليا لضمان استمرار التعليم، حتى وإن كانت فاعليتها أقل من الصفوف المدرسية، وذلك حفاظا على صحة الطلبة والطالبات، وسلامة أهاليهم.