طالب مواطنون ومقيمون باتخاذا إجراءات حيال إحدى الصيدليات الكبرى التي قامت برفع أسعار كمامات الوجه.

وقالوا "إن إحدى الصيدليات الكبرى التي لها فروع في محافظات المملكة قامت برفع أسعار علبه الكمامات إلى 34.5 دينار ، في حين أنها بيعت بأسعار أقل من ذلك بكثير في بعض المنافذ الأخرى". مطالبين الجهات المعنية بالحد من استغلال الوضع الحالي ورفع الأسعار بشكل غير مقبول.

وأضافوا "ينبغي أن تكون لهذه الصيدليات دور في دعم المجتمع في الفترة الحالية التي تعاني منها البحرين ودول العالم وألا تبحث عن الأرباح المبالغ فيها لتحقيق مصالح شخصية".

وبحسب تصريح سابق لوزير الصناعة والتجارة والسياحة زايد الزياني فقد تم طرح أكثر من مليون كمام في الأسواق والصيدليات.

وعلمت الوطن أن أسواق الأسرة قامت بتوزيع الكمية التي خصصتها الدولة لها بشكل مجاني فيما رصد الوطن بيع أسواق المنتزه الكمامات بسعر 27 دينار مايعني أن الربح تراوح بين دينارين وثلاثة دنانير.