* معارض إيراني: إصابة المئات من الحرس الثوري بـ "كورونا"

* 6486 وفاة و103135 إصابة بـ "كورونا" في إيران

دبي - (العربية نت): فيما أكدت وزارة الصحة الإيرانية أن تفشي كورونا بلغ الذروة خلال اليومين الماضيين، حذر مدير مستشفى الرازي في الأحواز، فرهنك كربندي، من خطورة الوضع هناك نظراً للانتشار المتسارع للوباء وزيادة عدد المصابين في أقسام العناية المركزة.

وقال كربندي لوكالة الطلبة الإيرانية "إيسنا" الخميس، إن 50% من المراجعين المشتبه بهم ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا (كوفيد 19)، وإن 60% من المصابين بحاجة لوصلهم بأجهزة التنفس في قسم العناية المركزة.

وحذر من أن الوضع متأزم في المحافظة وهناك زيادة متسارعة في الإصابات. هذا في حين أعلنت وزارة الصحة الإيرانية أن عدد حالات الإصابة بـ "كوفيد 19" في البلاد تجاوز 100 ألف، مع زيادة في الإصابات الجديدة هذا الأسبوع.

وكانت الوزارة قد حذرت من تصاعد العدوى في 15 محافظة من أصل 31 محافظة إيرانية خلال الأيام القليلة الماضية.

ويشكك العديد من النواب والسياسيين والناشطين والصحفيين بالأرقام الرسمية التي تعلنها وزارة الصحة يومياً حيث كشفت تحقيقات ومعلومات مسربة عن تباين كبير بين الأرقام الرسمية والعدد الحقيقي المضاعف وفقاً لتقارير وسائل الإعلام المحلية وتصريحات مسؤولي المستشفيات والجامعات الطبية.

وكانت الوزارة قد حذرت من تصاعد العدوى في 15 محافظة من أصل 31 محافظة إيرانية خلال الأيام القليلة الماضية.

ويشكك العديد من النواب والسياسيين والناشطين والصحفيين بالأرقام الرسمية التي تعلنها وزارة الصحة يومياً حيث كشفت تحقيقات ومعلومات مسربة عن تباين كبير بين الأرقام الرسمية والعدد الحقيقي المضاعف وفقاً لتقارير وسائل الإعلام المحلية وتصريحات مسؤولي المستشفيات والجامعات الطبية.

وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية الخميس، تسجيل 68 حالة وفاة جديدة و1485 إصابة بفيروس كورونا (كوفيد 19) خلال الـ24 ساعة الماضية، مشيرة إلى أن إقليم خوزستان يشهد تصاعد عدد الإصابات.

وقالت الوزارة إنها سجلت 1485 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد 19) ما يرفع العدد الإجمالي إلى 103135.

وكشف الوزارة عن تسجيل 68 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد 19)، مقارنة مع 78 حالة وفاة في اليوم السابق، ما يرفع حصيلة الوفيات الإجمالية إلى 6486.

وأشارت الوزارة إلى أن 2728 مصاباً بفيروس كورونا (كوفيد 19) في حالة صحية حرجة، فيما ارتفع عدد المتعافين من الإصابة إلى 82744 حالة شفاء. ولفتت إلى أن البلاد تشهد استقراراً في أوضاع غالبية الأقاليم الإيرانية باستثناء إقليم خوزستان جنوب غرب البلاد، الذي يشهد وضعا هشا ويسجل تصاعداً في الإصابات بفيروس كورونا (كوفيد 19).

في سياق متصل، قال الناشط والمعارض الإيراني محسن سزيغارا، إن عدد أعضاء ميليشيات الحرس الثوري تراجع إلى النصف بعدما أصيب المئات من المنتمين للحرس بفيروس كورونا (كوفيد 19).

وأضاف محسن، الذي يترأس معهد أبحاث في واشنطن، خلال مداخلة مع معهد هدسون، أنه إلى جانب تعطيل كل سبل مساءلة النظام على طريقة تسييره لأزمة كورونا، فإن ذلك قد يؤدي إلى المزيد من الاحتجاجات الشعبية وفي سيناريو أقل احتمالا أن يصل الأمر إلى حد انهيار نظام الملالي على حد قوله.

وكشف أن تأثير فيروس كورونا على إيران سيكون ضخما، مشيراً إلى أن النظام ربما لم يكن يتخيل أن الأزمة ستكون بهذا الحجم.