مريم بوجيري

كشف مصدر مطلع لـ"الوطن" أن الأمر الملكي السامي بفض دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الخامس يلغي جلسة الثلاثاء المقبل وبناءً عليه تكون جلسة الثلاثاء الماضي هي الأخيرة خلال الدور.

وأكد أن الجلسة التي تقرر عقدها اليوم الخميس لمناقشة الأسئلة البرلمانية تم تأجيلها إلى موعد الجلسة العادية إلا أن فض دور الانعقاد يلغيها.

من جانبه أكد رئيس هيئة المستشارين القانونيين بمجلس النواب د.صالح الغثيث لـ"الوطن" أنه وفقاً للقانون لا يجوز عقد الجلسة بعد أمر فض الدور وبذلك يدخل الأمر الملكي السامي حيز التنفيذ من فجر الثلاثاء المقبل، كما أكد إلغاء الجلسة الاستثنائية والتي كان من المقرر عقدها اليوم الخميس.

وكانت الأمانة العامة لمجلس النواب أصدرت بياناً أمس بإلغاء الجلسة الاستثنائية المذكورة لمناقشة الأسئلة البرلمانية، حيث تقرر تأجيلها إثر تلقي الأمانة العامة خطابات رسمية من الوزراء تفيد بالاعتذار عن حضور الجلسة بسبب ارتباطات مسبقة وبناء عليه فقد تقرر تأجيل عقد الجلسة.

ووفقاً لفض دور الانعقاد تكون الأسئلة البرلمانية التي وجهت من قبل النواب إلى الوزراء سقطت، وذلك وفقاً للمادة (143) من اللائحة الداخلية لمجلس النواب والتي نصت على: "يسقط السؤال بزوال صفة مقدمه، أو من وجه إليه، أو بانتهاء دور الانعقاد الذي قدم السؤال خلاله".

ووفقاً للمادة 42 من دستور مملكة البحرين في المادة (ب)، يدعو الملك المجلس الوطني إلى الاجتماع بأمر ملكي، ويفتتح دور الانعقاد، ويفضه وفق أحكام الدستور.

كما يتم وفقاً للمادة 76 من الدستور الإعلان بأمر ملكي فض أدوار الانعقاد العادية وغير العادية، فيما تنص المادة (77) من الدستور على أنه: "كل اجتماع يعقده مجلس الشورى أو مجلس النواب في غير الزمان والمكان المقررين لاجتماعه يكون باطلاً، وتبطل القرارات التي تصدر عنه".