قفز عدد الوفيات اليومي بفيروس كورونا في البرازيل، الثلاثاء، إلى 1179 حالة، مسجلاً أعلى مستوى له على الإطلاق، في الوقت الذي عزز فيه الرئيس جايير بولسونارو رهانه على دواء كلوروكين كعلاج محتمل.

وكان أعلى رقم للوفيات قبل يوم الثلاثاء 881 وفاة وسجل يوم 12 مايو أيار، وتقول وزارة الصحة إن عدد الوفيات بسبب الجائحة بلغ 17971 شخصا على الأقل في البرازيل.

وتجاوزت البرازيل نظيرتها بريطانيا يوم الاثنين لتصبح ثالث دول العالم من حيث عدد الإصابات بعد روسيا والولايات المتحدة.

وسجل عدد الإصابات اليومية رقما قياسيا أيضا يوم الثلاثاء، إذ بلغ 17408 حالات ليصل الإجمالي إلى 271628 حالة.

وكان بولسونارو تعرض لانتقادات بسبب إدارته لأزمة كورونا ومعارضة فرض قيود على انتقالات الناس بسبب مضار هذه القيود على الاقتصاد.