أبوظبي - (سكاي نيوز عربية): على الرغم من توجه الحكومات العالمية لتخفيف الإغلاقات، وإعادة الحياة تدريجياً إلى وضعها الطبيعي، إلا أن إعلان منظمة الصحة العالمية بشأن حصيلة الإصابات المسجلة بفيروس كورونا (كوفيد 19) المستجد خلال الـ24 ساعة الأخيرة، أثار المخاوف بشأن تفشي الوباء على نطاق واسع، وإمكانية السيطرة عليه في القريب العاجل.

وكشفت منظمة الصحة العالمية، الأربعاء، عن تسجيل 106 آلاف حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد 19) المستجد على مستوى العالم، خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، وهو أعلى عدد من الإصابات في يوم واحد حتى الآن.

وعبرت المنظمة عن قلقها تجاه الوضع في الدول الفقيرة، في حين تواصل الدول الغنية الخروج من إجراءات العزل العام التي فرضتها في ذروة تفشي الفيروس.

وقال مدير المنظمة تيدروس أدهانوم جيبريسوس في مؤتمر صحفي: "مازال أمامنا طريق طويل كي نقطعه مع تفشي هذا الوباء.. نحن قلقون للغاية بشأن ارتفاع عدد الحالات في البلدان ذات الدخول المنخفضة والمتوسطة".

وجاء الرقم الأعلى من حالات الإصابة، الأربعاء، في روسيا، التي سجلت وحدها أكثر من 8 آلاف حالة.

وسجلت الولايات المتحدة والهند، أكثر من 5 آلاف حالة، بينما سجلت تشيلي أكثر من 4 آلاف حالة، والبرازيل أكثر من 3 آلاف حالة.

وجاء الرقم الذي أعلنته منظمة الصحة، ليدق ناقوس الخطر، محذراً من تفاقم حالات الإصابة، مع توجه دول عديدة لتخفيف إجراءات العزل.

وسجلت روسيا، الأربعاء، أعلى حصيلة يومية للوفيات بـفيروس كورونا (كوفيد 19) الجديد على أراضيها، إذ بلغت 135 وفاة، مما يرفع إجمالي عدد الوفيات في البلاد إلى نحو 3000.

وتجاوز العدد الإجمالي للإصابات في روسيا بسبب فيروس كورونا (كوفيد 19) 300 ألف شخص، في حين تعافي مرض كورونا (كوفيد 19) الذي يسببه الفيروس أكثر من 85 ألف نسمة.

سجلت الهند أعلى معدل للإصابة بفيروس كورونا (كوفيد 19) الجديد منذ بداية تفشي الفيروس المسبب للوباء في البلاد.

وأعلنت الهند أن عدد الإصابات بـفيروس كورونا (كوفيد 19) الجديد في البلاد ارتفع بواقع 5611 إصابة ليصل العدد الإجمالي للإصابات إلى 106750 إصابة، بحسب ما أفاد مراسلنا.

وبدأت دول أوروبا الكبرى في تخفف من إجراءات الإغلاق الصارمة تدريجياً في الآونة الأخيرة، بعدما فرضتها منذ منتصف مارس الماضي، مما منع الناس لأسابيع من الخروج من منازلهم.

من ناحيتها، رصدت الصين، التي سيطرت إلى حد بعيد على انتشار الفيروس، مجموعات جديدة من حالات العدوى في إقليمي جيلين وهيلونغ جيانغ الحدوديين بشمال شرق، البلاد خلال الأسابيع القليلة الماضية، مما أثار مخاوف من تعرض البلاد لموجة ثانية من التفشي.

ويبدو أن فيروس كورونا (كوفيد 19) الجديد بدأ ينقل هجماته القوية إلى الأمريكيتين بعد أن سجلت إصابات فاقت الألف في كل من الولايات المتحدة والبرازيل وعدة مئات في المكسيك.

فقد ارتفع عدد الوفيات بـفيروس كورونا (كوفيد 19) الجديد، المسبب لوباء "كوفيد 19"، في الولايات المتحدة 1539 حالة وفاة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، ليصل إجمالي حالات الوفاة إلى نحو 91845، فيما ارتفع عدد الإصابات إلى أكثر من 1.5 إصابة، بحسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز مساء الثلاثاء.

وفي البرازيل ارتفع عدد الوفيات أكثر من ألف حالة خلال 24 ساعة في حصيلة قياسية، وباتت البرازيل ثالث دولة في العالم من حيث الإصابات أيضاً، وتخطت فرنسا وإيطاليا وإسبانيا.