دبي - (العربية نت): اتهم وزير الخارجية اليمني، محمد الحضرمي، الخميس، ميليشيا الحوثي الانقلابية بانتهاج "نهج إيران بالتستر غير المبرر وغير المسؤول عن الحالات المؤكدة والواسعة لانتشار جائحة كورونا (كوفيد 19) في مناطق سيطرتها".

وأشار إلى أن حكومته تواجه الكثير من المعوّقات تجاه انتشار جائحة كورونا (كوفيد 19) في اليمن، بحسب ما نقلته عنه وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

وأكد الحضرمي أن اليمن يواجه واحدة من أصعب التحديات في تاريخه المعاصر جراء الحرب العبثية التي أشعلتها ميليشيا الحوثي الانقلابية.

وأوضح أن الأزمة الإنسانية تتفاقم نتيجة غياب الرغبة الحقيقية للسلام عند ميليشيا الحوثي وأن الحل لجذور هذه الأزمة يتمثل في التوصل إلى حل سياسي شامل ومستدام وفقاً للمرجعيات عبر الأمم المتحدة.

وجدد وزير الخارجية اليمني دعم الحكومة لجهود المبعوث الأممي وأنها استجابت بكل إيجابية لمبادرته ولدعوة الأمين العام للأمم المتحدة الرامية إلى إيقاف إطلاق النار والسعي للتوصل إلى حل سياسي وفقاً للمرجعيات ليتسنى مواجهة مخاطر جائحة كورونا (كوفيد 19).

وأضاف "إن ميليشيات الحوثي وكالعادة لا تزال هي الجهة المعرقلة لمثل هذه الجهود النبيلة".

وتتهم الحكومة اليمنية الشرعية ميليشيا الحوثي بالتكتم على تفشي فيروس كورونا (كوفيد 19) في مناطق سيطرتها، وتعريض المواطنين للخطر، واستخدام الوباء "كورقة سياسية لابتزاز المجتمع الدولي".

واكتفت ميليشيا الحوثي حتى الآن بالإعلان عن 4 حالات فقط بكورونا (كوفيد 19) بينها حالة وفاة زعمت أنها لمهاجر صومالي، غير أن ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، بينهم أطباء وعاملون في مؤسسات ومختبرات صحية يمنية، يؤكدون أن هناك حالات إصابة بفيروس كورونا (كوفيد 19) بأعداد كبيرة قد تصل إلى 400 حالة غير معلنة في صنعاء.