دعا النائب الثاني لرئيس مجلس النواب على زايد جميع أصحاب ورواد المجالس للمشاركة في مجلس العيد عن بعد من خلال برنامج "زووم"، حفاظاً على العادات والتقاليد التي يعرف بها البحرينيون الذين يفتحون مجالسهم طوال العام للعلم والتواصل والذكر وخاصة في أيام العيد.

وأضاف: "ولكن بسبب جائحة فيروس كورونا (كوفيد 19) والإجراءات الاحترازية للتصدي ومنع انتشار الفيروس يتطلب أن يكون هناك بدائل تكنولوجية لاستمرار التواصل وعدم الانقطاع بين أصحاب المجالس وروادها".

وقال زايد إن حلول عيد الفطر المبارك يتطلب من الجميع الالتزام بالتباعد الاجتماعي وعدم زيارة العائلة والاكتفاء باللقاءات عن بعد واستغلال التكنولوجيا للتواصل والمعايدة، والالتزام بالبقاء في المنزل عدا للضروريات لأن هذه الفترة تمثل أهمية كبيرة في الحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين وعدم زيادة الضغوطات على الجهات الصحية في ظل تسجيل أرقام يومية كبيرة لأعداد المصابين خاصة من العمالة الوافدة الذين يحتاجون لمزيداً من التوعية.

وأشار إلى أن دور كل مواطن ومقيم أن يشارك في تطبيق الإجراءات ودعم جهود فريق البحرين للتصدي ومنع انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19)، لافتاً إلى أن الحملة التي أطلقها مؤخراً "وقاية وتفاؤل" تصب في هذا الجانب بتوزيع منصات توعوية باللغات العربية والإنجليزية والهندية وتحتوي على كمامات ومعقمات وقفازات للتوعية بأهمية الحماية الشخصية عند دخول الأسواق والأماكن العامة.