أعرب رئيس مجلس إدارة الاتحاد البحريني لكرة القدم الشيخ علي بن خليفة بن أحمد آل خليفة، عن خالص شكره وتقديره وامتنانه للتوجيه الملكي السامي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى إلى ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب مستشار الأمن الوطني رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، لإطلاق اسم المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة، على الصالات الرياضية الثلاث بمدينة عيسى الرياضية.

وأشاد الشيخ علي بن خليفة آل خليفة بالتوجيه السامي من جلالة الملك المفدى، مؤكدا أن الكلمات دائمًا تقف عاجزة أمام كل موقف من جلالته لتكريم وتقدير الشخصيات الوطنية، مشيرًا إلى أن هذه اللفتة الكريمة من العاهل المفدى تعزز مفهوم التكريم والتقدير كعادة بحرينية متأصلة لدى جلالته، كما ترسخ حب أهل البحرين لوطنهم وشغفهم الكبير والمستمر للريادة في مختلف المجالات، وتبرز أيضا الإخلاص والوفاء الموجود لدى المواطنين لوطنهم وقيادتهم والتلاحم الموجود بين القيادة والشعب.

وقال إن إطلاق اسم المغفور له الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة وهو أحد الرؤساء الذين تعاقبوا على رئاسة مجلس إدارة الاتحاد البحريني لكرة القدم بصفته سابع رئيس للاتحاد، هو أمر يدعو إلى الفخر والاعتزاز بما قدمته شخصية "هرم" الرياضة البحرينية والخليجية والعربية؛ نظرًا للإسهامات المتعددة التي قدمها الفقيد في الرياضة، ودوره البارز في خدمة الرياضة البحرينية عمومًا وكرة القدم على وجه الخصوص.

وأضاف الشيخ علي بن خليفة آل خليفة: "لا نملك إلا محاولات الاجتهاد للإضاءة على ما قدمه الفقيد الراحل، ويأتي التكريم من العاهل المفدى ليمثل حافزًا لكل بحريني من أجل مواصلة تحقيق الإنجازات وتعزيز المكتسبات، خصوصا للرياضيين، والذين يحثهم مثل هذا التكريم على تقديم أقصى ما عندهم ليس للتكريم فقط، ولكن لتشريف وطنهم ورفع علم بلادهم خفاقًا في مختلف المحافل عبر ارتقاء المنصات".

وعبر رئيس مجلس إدارة الاتحاد البحريني لكرة القدم عن خالص شكره وتقديره لعاهل البلاد المفدى على هذه المبادرة، مؤكدًا أن هذه الخطوة تخليد لذكرى الراحل المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة، كما أنها تأتي أيضا لتكريمه نظرًا للخدمات الوطنية الجليلة التي قدمها الفقيد الكبير في مختلف المجالات العسكرية والفنية والرياضية والإنسانية.

وأكد الشيخ علي بن خليفة آل خليفة أن ما تمتع به الفقيد الراحل محليًا وخليجيًا وعربيًا وآسيويًا ودوليًا دليل على المكانة المرموقة التي وصل إليها رحمه الله، وما مثله من تجسيد للمحبة والاحترام عبر دوره البارز والحيوي في الإسهام رياضيًا وعلى مستوى كرة القدم بوجه كبير.

وقال إن تخليد اسم الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة سيكون محطة مناسبة لاستذكار الإسهامات المختلفة التي قدمها الفقيد الراحل في مختلف المجالات، وعلى الأخص في المؤسسات والهيئات المختلفة التي تبوأ فيها العديد من المناصب ومنها تواجده في رئاسة الاتحاد البحريني لكرة القدم خلال الفترة من العام 1973 وحتى العام 1988، مؤكدًا أن بصمات عيسى بن راشد ستظل محفورة بالذهب في تاريخ الرياضة البحرينية خصوصًا وكافة المجالات التي عمل فيها على وجه عام.