لندن - محمد حسن

سيرتدي ليفربول الموسم المقبل قمصان من صناعة شركة "نايكي" الأمريكية بعد إبرام صفقة جديدة معهم بعد أن نجح النادي في الفوز بمعركة قضائية ضد شركة نيو بالانس.

وبحسب الصفقة الجديدة سيحصل ليفربول على زيادة كبيرة من الشركة قيمتها 70 مليون جنيه إسترليني سنوياً، لكن هذا المقابل هو أقل مما يحصل عليه مانشستر يونايتد من صفقته الكبيرة مع شركة أديداس الألمانية.

على الجانب الآخر من ميرسيسايد أعلن نادي إيفرتون عن استبدل شركة أومبرو بهوميل وعقداً بقيمة 10 ملايين جنيه إسترليني سنوياً، وهو أول عقد بهذا الرقم لنادِ من خارج الأندية الـ6 الأولى.

ولا يزال ينفرد مانشستر يونايتد بالأكثر قيمة من شركات الملابس، حيث لا يزال يحصل على 75 مليون جنيه إسترليني في الموسم من عقده مع أديداس. هذه الصفقة قائمة حتى عام 2025.

وسيكون ليفربول في المركز الثاني متقدمًا على مانشستر سيتي، المتعاقد مع شركة بوما بقيمة 65 مليون جنيه استرليني في السنة في شراكة ستستمر حتى عام 2029.

وتصنع نايكي أيضاً قمصان عملاقي لندن تشيلسي وتوتنهام، لكنهما يحصلان على قيمة أقل من ليفربول، فعقد تشيلسي يمتد حتى عام 2032 بقيمة 60 مليون جنيه إسترليني سنوياً، أما توتنهام فيحصل على 30 مليون جنيه إسترليني حتى عام 2033، أي أن ليفربول سيحصل على 10 مليون جنيه إسترليني أكثر من تشيلسي.

ويحصل آرسنال على 60 مليون جنيه إسترليني في السنة من أديداس في عقد يستمر حتى عام 2024.

ورغم أن عقد مانشستر يونايتد مع أديداس تم توقيعه قبل عقد ليفربول الجديد، لكن الريدز فشل في الوصول لنفس قيمة الشياطين الحمر.

ويشير تصدر مانشستر يونايتد إلى أنه لا يزال يحتفظ بقيمته التجارية الكبيرة رغم أن منافسوه مثل ليفربول ومانشستر سيتي وتشيلسي هم من يهيمنوا على البطولات المحلية والقارية في السنوات الأخيرة منذ اعتزال سير أليكس فيرجسون.