دبي - العربية.نت

لم يكن الرئيس الأميركي دونالد ترمب هو الوحيد، الذي أضافت شركة "تويتر" تحذيرا لبعض تغريداته لحث المتابعين على تحري مصداقيتها، فقبل ترمب حصل ذلك مع مسؤول صيني نشر معلومات "مضللة" حول فيروس كورونا.

وفي التفاصيل، نشر المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية الصينية Lijian Zhao، تغريدة في 12 مارس الماضي كتب فيها "متى ظهر المريض صفر في الولايات المتحدة؟ كم عدد الأشخاص المصابين؟ ما هي أسماء المستشفيات؟ قد يكون الجيش الأميركي هو الذي جلب الوباء إلى ووهان..".

ليقوم موقع الطائر الأزرق بوضع تنبيه تحت التغريدة للتحقق من مصداقية المعلومات حول كوفيد 19.

هذا وفتح الرئيس الأميركي الأربعاء باب الانتقادات بوجه مواقع التواصل الاجتماعي لا سيما تويتر، بعدما عمد الأخير في سابقة من نوعها، إلى إدراج اثنتين من تغريدات الرئيس في خانة الأخبار المضلّلة.

كما لوح بقرارات جديدة مرتقبة ضد تلك المواقع التي اتهمها بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأميركية، وبتقويض حرية التعبير في الولايات المتحدة.