سماهر سيف اليزل

طالب عضو المجلس البلدي ورئيس اللجنة الفنية ممثل الدائرة التاسعة عبدالله القبيسي، الجهات المعنية في المرور بالإسراع في تركيب كاميرات المراقبة وكاميرات الإشارات وتحديد سرعة الشارع الرابط بين دوار 12 والمتجه إلى شارع 26 لإشارات إسكان اللوزي مقابل مجمع 1209، بالاضافة الى وضع حواجز امان غير «السور الاخضر» الذي لا يوقف او يحافظ على سلامة المشاة، مشيراً إلى أن هناك شكاوى عديدة من قبل ساكني هذه المنطقة الذين يعانون من الإزعاج الشديد بعد منتصف الليل بسبب قيام الشباب بالتسابق على هذا الشارع والاستعراض بالسيارات، مطالبين فيها بحل جذري لمعاناتهم، وللحفاظ على أرواح هؤلاء الشباب. قال القبيسي: «إن الشارع الرابط بين دوار 12 والمتجه إلى شارع 26 لإشارات إسكان اللوزي مقابل مجمع 1209، يحتاج لدراسة شاملة من قبل إدارة المرور ووزارة البلديات والأشغال، من حيث السلامة المرورية والكاميرات الأمنية، حيث إن الشارع خال من كاميرات المراقبة، كما أن السور الموضوع لا يسمن ولا يغني من جوع».

واضاف القبيسي: «إن هناك ممشى يقع خلف هذا الشارع المميت ولكنه يخلو من اساسيات السلامة حيث إن المسافة الفاصلة بين الممشى الواقع خلف هذا الشارع لا تتعدى الـ30 متراً مما يعرض المشاة إلى مخاطر كبيرة، خصوصاً أنه شارع ممتد ويجذب هواة السرعة والمتهورين للقيام بالسباقات وتجاوزات السرعة التي تؤدي أغلبها لحوادث جسمية حيث أدت لوفاة ما يزيد عن ستة اشخاص، وإصابة اثنين باصابات بليغة».

واكد القبيسي: «تم طرح هذه الملاحظات على الجهات المختصة بوزارة الأشغال، والمرور إلا أنه لم يتم التعامل أو التسريع في الطلب، الذي يعتبر ضرورة للحد من حوادث هذا الشارع».