المصدر: العربية.نت – وكالات

أعلنت وزارة الصحة الإيرانية اليوم الاثنين تسجيل حوالي 3000 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، في ارتفاع هو الأعلى منذ شهرين.

وقال وزرة الصحة سعيد نمقي في مقابلة متلفزة: "يبدو أن الناس يظنون أن فيروس كورونا المستجد انتهى، لكنه ليس كذلك، ويمكن أن نشهد في أي لحظة ذروة (أخرى) خطيرة".

وأمس الأحد كانت إيران قد أعلنت أن حصيلة الإصابات بفيروس كورونا المسجّلة على أراضيها تخطّت عتبة 150 ألفا، مع سعي طهران لاحتواء الوباء الذي عاودت وتيرة تفشيه الارتفاع في الآونة الأخيرة.

وكانت الحكومة قد رفعت القسم الأكبر من القيود التي فرضتها لاحتواء تفشي كوفيد-19 الذي ظهر لأول مرة على أراضيها في أواسط فبراير الماضي ، لكن وزارة الصحة تحذّر من موجة جديدة للوباء بعد رصد بؤر صغيرة له في عدد من المحافظات.

وتشهد إيران تسارعاً جديداً في وتيرة تفشي الفيروس منذ قاربت الحصيلة اليومية لإصاباته في الثاني من مايو أدنى مستوى منذ شهرين.

وتفرض الحكومة الإيرانية حالياً إغلاقاً في محافظة الأهواز الواقعة في غرب البلاد عند الحدود مع العراق.

وتعد الأهواز حالياً المحافظة الأكثر تضرراً من كوفيد-19 في إيران.

ويعتبر خبراء كثر كما مسؤولون إيرانيون أن الأرقام التي تعلنها الحكومة أدنى بكثير من الأرقام الفعلية.