ميلانو - غازي العمري

يواصل المشاغب ماريو بالوتيلي افتعال المشاكل، ويبدو أن مستقبل الدولي الإيطالي سيكون بعيداً عن ناديه الحالي بريشيا في الموسم المقبل، وذلك بعد انهيار العلاقة بين اللاعب وإدارة الفريق.

وكشفت تقارير صحفية إيطالية عن غضب مسؤولي نادي بريشيا من تصرفات مهاجم الفريق بالوتيللي، بسبب عدم التزامه بالقواعد الداخلية للنادي، بعدما تغيب عن إحدى الحصص التدريبية، بحجة معاناته من مشاكل في الجهاز الهضمي، دون أن يبلغ الجهاز الفني بأسباب الغياب.

ووفقاً لما نشرته صحيفة "كورييرى ديللو سبورت" الإيطالية، فإن العلاقة بين بالوتيلي وإدارة بريشيا في طريقها للانهيار بسبب سلوك اللاعب وإثارته للجدل دائماً، وأضافت الصحيفة أن إدارة النادي تفكر بشكل جدي في فسخ عقد اللاعب، والذي ينتهي في صيف 2022، بعد موسم واحد فقط قضاه مع الفريق اللومباردي.

وانضم بالوتيلي إلى فريق بريشيا مطلع الموسم الحالي، في محاولة لإثبات جدارته وإقناع مدرب المنتحب الإيطالي روبيرتو مانشيني ليكون جزءاً من القائمة النهائية ليورو 2020. ويبدو أن تأجيل البطولة بسبب جائحة كورونا (كوفيد 19) سيدفع الدولي الإيطالي للبحث عن فرصة جديدة لتأكيد اسمه في هجوم الأتزوري.

وبعد تدهور العلاقة بين بالوتيلي وإدارة بريشيا، ذكرت صحيفة " ديلي ميل" البريطانية"، أن بالوتيلي يبحث حالياً عن ناد جديد، بعدما اتفق مع بريشيا على إنهاء عقده بالتراضي، بسبب مشاكله الأخيرة.

وأضافت الصحيفة، أن الدوري البرازيلي يبدو الوجهة الأقرب لبالوتيلي، حيث دخلت عدة أندية برازيلية في مفاوضات مع وكيله مينو رايولا لضمه خلال فترة الانتقالات المقبلة، أبرزهم فاسكو دي جاما. كما أشارت بعد المصادر إلى اهتمام نادي غلطة سراي التركي بخدمات النجم الإيطالي لتعزيز صفوف الفريق في الموسم المقبل.

ورغم موهبته الكبيرة، إلا أن المشاكل رافقت مسيرة بالوتيلي بشكل متواصل منذ ظهوره الأول مع الإنتر موسم 2007/2008 مروراً بتجاربه المختلفة في إنجلترا وفرنسا وإيطاليا. حتى إن اللاعب أثار الجدل في معظم مشاركاته الرسمية مع المنتخب الإيطالي، ما أثر سلباً على رصيده الدولي بشكل كبير.

يذكر أن بالوتيلي كان قد شارك مع بريشيا في 19 مباراة في مسابقة الدوري الإيطالي هذا الموسم، سجل خلالها 5 أهداف. كما شارك في 36 مباراة دولية مع المنتخب الإيطالي وسجل 14 هدفاً.