يبدو أن تداعيات «جائحة كورونا» في مصر، لا تتوقف فقط عند أرقام إصاباتها ووفياتها المزعجة، بل تمتد للإطاحة بمسؤولين، حتى لو كان السبب غريباً وعجيباً.

وفي هذا الاتجاه، أطاح «خطأ لغوي»، ضمن منشور يتعلق بإجراءات مكافحة فيروس كورونا المستجد بمسؤول مصري، ومساعديه وأحيلوا إلى التحقيق.

مصادر قالت إن محافظ الفيوم الدكتور أحمد الأنصاري قرر إعفاء رئيس الوحدة المحلية في قرية المشرك قبلي، وسكرتير الوحدة المحلية، والموظف المختص عن تحرير الخطابات، وإحالتهم للتحقيق في مسؤوليتهم عن أخطاء لغوية حولت معنى أحد البيانات الرسمية، حيث قام المسؤول بكتابة عبارة «ارتداء القمامة» بدلاً من «ارتداء الكمامة»، ما أثار حالة استهجان واسعة.