انطلقت مساء الإثنين، حملة تعقيم مجمعات الدائرة الخامسة بمحافظة العاصمة تحت رعاية رئيس اللجنة المالية والاقتصادية بمجلس النواب أحمد السلوم، بالتعاون مع مركز شباب القادسية وفريق النعيم التطوعي وبمشاركة 163 متطوعاً.

وشهدت الحملة في يومها الأول حضوراً كثيفاً، من قبل المتطوعين الذين توزعوا على مجموعات، وحرصوا من خلال ذلك على التباعد فيما بينهم لتحقيق الأهداف المنشودة وتطبيق التعليمات الاحترازية إلى جانب قيامهم بدورهم بعملية التعقيم.

وقال النائب السلوم، إن الحملة تأتي لتعزيز الشراكة المجتمعية والمساهمة في نشر الوعي لدى المواطنين الى جانب المساهمة في تعقيم المنطقة، وخاصةً مع قرب إعادة فتح المساجد والجوامع لصلاة الجمعة، حيث سيتم العمل على استمرار الحملة إلى حين الافتتاح من أجل تعقيم المساجد قبل وبعد الصلاة لتأمين السلامة لكافة المواطنين والمقيمين.

وأكد أن عودة الحياة الطبيعية والتدريجية، تتطلب المساهمة والتعايش مع الإجراءات لزوال هذه الجائحة، مشيداً في الوقت ذاته بكافة المتطوعين والعاملين في الصفوف الأمامية والذي سعوا لجعل المملكة قادرة على مواجهة الفيروس ونجاح لا محدود حققته بفضل تعاون الجميع.

وأشار إلى أن المبادرات التي يتم إطلاقها، تأتي في سياق دعم جهودهم في احتواء الفيروس، وأن الحرص على ضرورة اتباع التعليمات الصادرة من الجهات المعنية تؤكد ضرورة ارتداء الكمامات الواقية والالتزام بالتباعد الاجتماعي واقتصار وجبة الإفطار على العائلة الصغيرة ومنع التجمعات، بهدف دعم هذه الجهود والتي تأتي لعدم ارتفاع عدد المصابين بالفيروس مع تطبيق كافة التعليمات الصادرة من الفريق الوطني لمكافحة الفيروس.

وبين السلوم، أن الحملة ستستمر في تعقيم الشوارع والمحال التجارية، إضافة إلى الحدائق الموجودة والمجمعات التجارية وكذلك المساجد قبل وبعد أداء صلاة الجمعة من أجل تحقيق المزيد من الإجراءات الاحترازية والسليمة والمحافظة على سلامة المواطنين والمقيمين ولمنع انتشار الفيروس ودعم الجهود الوطنية في مكافحته.