أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء أهمية مواصلة البناء على ما تحقق من تعاون مثمر بين مملكة البحرين والجمهورية الإيطالية الصديقة في مختلف المجالات بما أسهم في فتح المزيد من الفرص الاستثمارية الواعدة التي تعود بالنفع والنماء لصالح البلدين الصديقين، مشيرا سموه في هذا الصدد إلى ما شهدته العلاقات البحرينية الإيطالية من تنام مستمر، والذي عززته الزيارات الرسمية المتبادلة وما أسهمت به من نتائج مثمرة، مستذكراً سموه زيارته الأخيرة إلى الجمهورية الإيطالية ونتائجها الهادفة لتحفيز التعاون التجاري والاستثماري، والتي تمثلت في توقيع العديد من الاتفاقيات وافتتاح سفارة المملكة في روما.

جاء ذلك لدى لقاء سموه حفظه الله عن بعد اليوم مع سعادة السيدة باولا أمادي بمناسبة تعيينها سفيرة للجمهورية الإيطالية لدى المملكة، حيث رحب سموه بسعادة السفيرة الإيطالية، وأعرب عن تمنياته لها التوفيق والنجاح في مهمتها الدبلوماسية، مشيدا سموه بالتواصل المستمر بين البلدين الصديقين والدفع بتلك العلاقات لمزيد من التنسيق والعمل المشترك.

وأشار سموه إلى أن مملكة البحرين مستمرة في تنمية علاقاتها مع الجمهورية الإيطالية في جميع القطاعات بما يخدم المصالح المشتركة ويلبي التطلعات ويسهم في تطوير التعاون بين البلدين الصديقين.

من جانبها، أعربت سعادة السفيرة الإيطالية عن شكرها وتقديرها لسموه على ما يوليه من اهتمام مستمر في تطوير علاقات البلدين، متمنية لمملكة البحرين دوام التقدم والازدهار.